وصول وزير الدفاع الإيطالي برفقة مدير المخابرات ورئيس الأركان إلى ليبيا

وزير الدفاع الإيطالي لورنزو جوريني في ليبيا

وزير الدفاع الإيطالي لورنزو جوريني في ليبيا

نشرت صفحة حكومة الوفاق، المنتهية ولايتها، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورًا لاستقبال فائز السراج صباح اليوم الأربعاء، وزير الدفاع الإيطالي في طرابلس. وحسب الصفحة تأتي زيارة الوزير الإيطالي في إطار التشاور وتبادل وجهات النظر بين البلدين الصديقين، وتناول الاجتماع مستجدات الأوضاع في ليبيا وعددًا من ملفات التعاون المشترك.

وحضر الاجتماع الوفد المرافق للوزير، الذي يضم سفير إيطاليا لدي ليبيا جوزيبي بوتشينو، ورئيس قيادة أركان الدفاع الجنرال إنزو فيتشاريللي، ورئيس جهاز الأمن الخارجي الجنرال جياني كارفيللي، وقائد العمليات بوزارة الدفاع الجنرال لوتشيانو بورتولانو، والوزير المفوض المستشار ماسيمو ماروتي، ورئيس مكتب السياسة العسكرية الأميرال جيانفر انكوانوتسياتا.

كما حضره عن الجانب الليبي نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزير الخارجية السيد محمد سيالة، ووكيل وزارة الدفاع صلاح الدين النمروش، ورئيس جهاز الأمن الداخلي اللواء رشيد محمد الرجباني، ورئيس جهاز المخابرات العامة العميد صبري دريز، ونائب مدير إدارة الشؤون الاوربية بوزارة الخارجية عبد الرحمن مازق.

وأكد الجانبان، خلال الاجتماع، أهمية العودة للمسار السياسي وفقا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين، والتوصل إلى اتفاق وقف دائم لإطلاق النار.

من ناحية أخرى، جرت متابعة ملفات التعاون الأمني والعسكري في مجال إزالة الألغام والمفخخات، ووضع برامج للتدريب واستقبال الطلبة العسكريين الليبيين بالكليات العسكرية الإيطالية.

وتطرق الاجتماع لموضوع عودة الشركات الإيطالية لاستئناف نشاطها في ليبيا، كما أكد الجانبان على الضرورة القصوى لعودة إنتاج النفط تحت إشراف المؤسسة الوطنية الليبية للنفط.

وقد ذكر موقع «فورميكي» الإيطالي برنامج وزير الدفاع لورنزو جوريني، الذي من المقرر أن يزور ليبيا اليوم الأربعاء، لحضور اجتماع رفيع المستوي، حسبما أفاد مصدر من حكومة الوفاق المنتهية ولايتها.

وأشار الموقع إلى أن الموضوعات التي سيتم تناولها خلال الاجتماع، في المقام الأول، استقرار البلاد، والمسألة الاقتصادية الليبية، إثر الأزمة العسكرية، وأزمة الهجرة.

بالإضافة إلى ذلك، سيتحدث ممثلو الوفاق مع وزر الدفاع حول المستشفى الميداني في مصراتة، وسيكون أحد المواضيع الرئيسية هو ترتيب الدولة، أي مستقبل البلد الذي وفقًا للرؤية الإيطالية، الذي يتم تقاسمه بوضوح مع طرابلس.

ويصاحب وزير الدفاع، مدير المخابرات الإيطالية الجنرال جياني كارافيلي، الذي أجرى اتصالات طويلة بشأن الملف الليبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع