كليتشدار لأردوغان: صهرك لا يفهم شيئًا في الاقتصاد ويجب عزله فورًا

كلتشدار أوغلو

كلتشدار أوغلو

حذر رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، كمال كليتشدار أوغلو، من استمرار وزير الخزانة والمالية التركي، بيرات البيرق، في منصبه، وقال مخاطبًا الرئيس أردوغان، «إنني أوجه ندائي لأردوغان أمام 83 مليون مواطن، إذا كنت لا تزال تحب هذه الأمة، فإنه من الواجب عليك عزل صهرك. لا تحاول الدفاع عنه، فصهرك لا يفهم في الاقتصاد».

وذكر موقع «سوزجو» التركي، أن زعيم حزب الشعب الجمهوري استهدف أردوغان والحزب الحاكم، خلال كلمته في افتتاح مجلس حزبه اليوم السبت، عقب زيارته رفقة أعضاء الحزب إلى ضريح مؤسس الدولة التركية مصطفى كمال أتاتورك، ثم انتقل الوفد إلى المنطقة التي يقع فيها قبر الرئيس الثاني عصمت إينونو. 

وأضاف كليتشدار أوغلو: «لن تُترك السيادة أبدًا لأي شخص أو جماعة أو طبقة، فالسيادة ستكون حقًا للأمة دون قيد أو شرط». وتابع: «أود أن أخاطب من يشاهدنا على وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون. نريد تطبيق سياسة شاملة. نحن نطمح إلى حل مشكلات تركيا التي لم نتمكن من حلها خلال 18 عامًا كأعضاء بحزب الشعب الجمهوري».

وأوضح زعيم المعارضة أن حزب الشعب قام بتجديد 41.6 % من مجلسه. وأن هناك 60 شخصًا في مجلس الحزب بينهم 39 رجلًا و21 امرأة، بمتوسط عمر 48 سنة، وأن جميعهم لا يرون السياسة كوسيلة إثراء. بينما يعتبرها أعضاء الحزب الحاكم كذلك، مضيفًا: «لكننا نراها خدمة للشعب ولذلك علينا أن ندير السياسة على أرضية نظيفة وأخلاقية».

ووجه كليتشدار أوغلو حديثه إلى أردوغان: «إذا كنت تستمع إلى أولئك الذين لديهم المشكلة وتذهب إلى مصدرها، فأنت حقًا سياسي نظيف ولائق، لكن لا يمكنك ممارسة السياسة إذا خطوت على قدميك وذهبت في إجازة. إذا تمكن المواطن من التواصل معك وشرح مشكلته، فأنت سياسي جيد».

وأضاف: «أقول لأردوغان أمام 83 مليونًا. إذا كنت لا تزال تحب هذه الأمة، فإنه من الواجب عليك عزل صهرك الراقي هذا. لا تستمر بالدفاع عنه، فأنت تلقي اللوم عليه أحيانًا، لكن هذا الصهر لا يفهم في الاقتصاد».

وتابع: «عزل هذا الصهر سوف يريحك ويريح حزبك وشعبك. لم يتم حكم تركيا بهذا الحكم غير كفء على مر التاريخ. ربما يمكنك أن تخطو خطوة جديدة إذا تمكنت من التخلص من الصهر الذي وضع أمر الاستغلال هذا لكنك لا تفعل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع