أنقرة تهاجم اليونان بسبب مدارس الأقلية التركية بأثينا

حامي اكسوي

حامي اكسوي

هاجمت الخارجية التركية، السلطات اليونانية، بسبب ما وصفته أنقرة بسياسة الانتهاكات الممنهجة لحقوق التعليم لأطفال الأقلية التركية في أثينا، بشكل لا يتناسب مع بنود اتفاقية لوزان، داعية إلى إعادة افتتاح المدارس التابعة للأقلية في منطقة تراقيا الغربية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الأربعاء، إنه خلال السنوات الـ25 الأخيرة، أغلقت اليونان بشكل ممنهج المدارس الابتدائية التابعة للأقلية التركية في تراقيا الغربية، تحت حجج واهية، منها تدابير التقشف، وعدم كفاية التلاميذ، دون استشارة أبناء الأقلية.

وفقًا للخبر الذي نشره موقع «يني أكت»، أشار أقصوي إلى أن آخر مثال لتلك السياسات هو إغلاق 8 مدارس إضافية تابعة للأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية، واصفًا ذلك بـ«الدليل على عنصرية اليونان».

وبيّن أن عدد مدارس الابتدائية التابعة للأقلية التركية انخفضت خلال السنوات الـ25 الأخيرة من 231 إلى 115 مدرسة.

وأردف: «هذه الممارسات لليونان هي جزء من سياسة الصهر والقمع التي يتم تنفيذها منذ عقود ضد الأقلية التركية في تراقيا الغربية، وإن الاتحاد الأوروبي يتفرج على تلك الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان في إحدى الدول الأعضاء بالاتحاد».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع