قبرص تطلق إنذار «نافتكس» الملاحي في مواجهة التعديات التركية

سفينة التنقيب التركية «يافوز»

سفينة التنقيب التركية «يافوز»

أصدرت قبرص، اليوم الأحد، الإنذار الملاحي «نافتكس»، ردًا على الإخطار البحري التركي بمواصلة سفينة «يافوز» أعمال التنقيب داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

وأفاد موقع «سيبرس ميل» القبرصي، بأن الإخطار البحري التركي شمل منطقة بلوك 6 القبرصية، حيث تواصل سفينة الحفر «يافوز» أعمالها في المنطقة الواقعة جنوب غرب الجزيرة حتى 15 سبتمبر.

ومن جانبها وصفت قبرص الإخطار التركي بأنه نشاط غير مصرح به، وقالت إن وجود حفارة يافوز والسفن الحربية الداعمة لها في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص غير قانوني. وأضافت أن هذا الإجراء يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، ويؤثر على إجراءات السلامة البحرية، كما يعد جريمة بموجب قوانين جمهورية قبرص.

وتعمل سفينة يافوز في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص منذ أبريل الماضي، عندما أعلنت أنقرة تجديد محاولتها للحفر في الجرف القاري للجمهورية القبرصية، في بلوك مرخص لشركات دولية.

وفي يوليو، دخلت سفينة الأبحاث التركية «باربروس» في بلوك 2 و3 و13 من المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، وهي المناطق الواقعة جنوب شرق كيب جريكو في فاماغوستا.

وصعدت تركيا أيضًا الموقف في شرق البحر المتوسط مع اليونان بعد أن أرسلت سفينة الأبحاث الزلزالية «أوروتش رئيس» للتنقيب بالمنطقة المتنازع عليها، فيما اعتبرت اليونان تلك التحركات غير قانونية ومن شأنها أن تزيد التوترات بين الحليفين في الناتو.

وقد أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، أنها دفعت بسفينة جديدة تحمل اسم «كمال رئيس» إلى منطقة شرق المتوسط لمشاركة سفينة «أوروتش رئيس» في عمليات التنقيب والبحث الزلزالي، بمصاحبة فرقاطة «برباروس خير الدين باشا» العسكرية، وذلك في خطوة استفزازية جديدة لدول المنطقة، في مقدمتها اليونان، خصوصاً مع تصاعد التوترات بين أنقرة وأثينا، ومطالبة الأخيرة بتدخل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لردع تحركات النظام التركي.

وشاركت الدفاع التركية صورًا لسفينة «كمال رئيس» التي من المقرر أن تبدأ أعمالها اليوم عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، متجاهلة التحذيرات الدولية من توتر علاقات تركيا مع جيرانها بالمنطقة.

 

موضوعات متعلقة: 

بالصور... تركيا تواصل استفزازاتها وتدفع بسفينة تنقيب أخرى إلى شرق المتوسط

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع