المعارضة التركية تهاجم أردوغان: وقح دمرّ دولة القانون

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

وصف المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض فايق أوزتراك، رئيس البلاد رجب طيب أردوغان، بـ«الوقح» الذي دمّر دولة القانون، إذ تراجعت الثقة في قضاء تركيا بسبب ممارسات أردوغان الاستبدادية.

جاء ذلك في معرض تعليق المعارضة التركية على الدعوى القضائية التي رفعها أردوغان ضد رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، التي يطالبه فيها بدفع تعويضات بقيمة مليوني ليرة تركية.

كان محامي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أنه تقدم للقضاء برفع دعوى قضائية للحصول على تعويضات بقيمة مليوني ليرة تركية، ضد زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو.

ونقلت وكالة «الأناضول» المملوكة للنظام التركي الحاكم، أن محامي الرئيس، أحمد أوزيل، تقدم برفع دعوى قضائية للحصول على تعويضات، بسبب هجوم كليتشدار أوغلو على الرئيس وعائلته، واتهامهم بتحويل الأموال للخارج، وذلك خلال مقابلة له مع جريدة «جمهورييت» التركية.

وخلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، بمقر الحزب، قال أوزتراك «هناك كلمة لطيفة، عندما يكون الوقح قويًا، يكون الصالح مذنبًا»، مؤكدًا أن حكم الرجل الواحد دمر دولة القانون في تركيا، بخاصة مع تطبيق النظام الرئاسي منذ 2018.

وكشف تراجع ثقة المواطنين الأتراك في سير العدالة، إلى 38 %  فقط من الشعب التركي، بخاصة مع الإجراءات التي يمارسها أردوغان وحزب العدالة والتنمية خلال الأعوام الأخيرة.

كان كليتشدار أوغلو قد انتقد الرئيس التركي خلال حوار له مع جريدة «جمهورييت» التركية، اليوم الاثنين، قال فيه «إن المواطن يدفع ثمن سياسات العدالة والتنمية السيئة، بينما مؤيدو الحزب مستثنون من ذلك».

وأضاف زعيم المعارضة: «أولئك الذين يتغذون على حزب العدالة والتنمية راضون، حيث تزداد دخولهم مع زيادة الدولار. وثروة أردوغان أيضًا تتزايد. أقول لأردوغان أن يبعد صهره عن وزارة الخزانة، ولو أن أردوغان وعائلته يحبون تلك البلد ليجلبوا ثورتهم التي في الخارج إلى البلد. فلديهم ملايين الأموال خارج تركيا».

موضوعات متعلقة..

أردوغان يرفع دعوى قضائية بقيمة 2 مليون ليرة تركية ضد زعيم المعارضة

زعيم المعارضة التركية يسخر من مطالبة أردوغان بتعويض قدره 2 مليون ليرة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع