سيناتور إيطالي: روسيا وتركيا تتقاسمان ليبيا وما يجري بالمتوسط خيانة لروما

السيناتور الإيطالي أدولفو أورسو

السيناتور الإيطالي أدولفو أورسو

اعتبر السيناتور الإيطالي في حزب «أخوة إيطاليا» أدولفو أورسو، أن إنشاء قاعدة بحرية تركية في مدينة مصراتة، وقاعدة أخرى روسية في مدينة سرت، يكشف عن مخطط تقسيم ليبيا، وسط صمت حكومة الوفاق الليبية المنتهية ولايتها بقيادة فايز السراج.

وأوضح السيناتور، نائب رئيس اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية الإيطالية «كوباسير»، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن ما يجري في ليبيا «خيانة لمصالح إيطاليا الحيوية»، مطالبًا وزير الخارجية، لويجي دي مايو، بالمثول «أمام البرلمان لشرح ما يبدو أنها أخطر هزيمة في تاريخنا الجمهوري».

وأضاف أورسو: «مصير إيطاليا لن يتم تحديده في بوميليانو»، في إشارة إلى انتخابات محلية في المدينة باقليم كمبانيا مسقط رأس دي مايو، «بل في البحر الأبيض المتوسط، ​​حيث نخسر على الجبهة بأكملها: في ليبيا كما في لبنان وسوريا وشرق المتوسط​​. هناك دول أخرى تحتل الدور الذي كان لإيطاليا».

يُذكر أن وسائل إعلام موالية للنظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، أكدت صحة الأنباء المتداولة عن بدء تركيا في تأسيس قاعدة عسكرية بحرية في ميناء مصراتة الليبي بتمويل من حليفتها قطر، وذلك بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، ورئيس هيئة أركان الجيش التركي يشار جولار، إلى العاصمة الليبية المحتلة طرابلس.

وأوضحت وسائل الإعلام التركية أن زيارة وزير الدفاع التركي ونظيره القطري، خالد بن محمد العطية، إلى طرابلس، أسفرت عن إبرام العديد من الاتفاقيات التي تتضمن التعاون العسكري الثلاثي بين تركيا وقطر وحكومة الوفاق المنتهية ولايتها. وبموجب تلك الاتفاقيات، سيتم إنشاء مركز تنسيق عسكري ثلاثي لإنشاء قواعد ومؤسسات عسكرية، فضلًا عن زيارات شهرية لمستشارين عسكريين أتراك وقطريين إلى ليبيا من أجل عقد الاجتماعات بشكل دوري.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع