اكتشافات «وهمية» للطاقة قبل أي انتخابات.. العالم ينتظر «فنكوش» أردوغان غدًا

أردوغان

أردوغان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه سيزف «بشرى سارة» لشعبه، يوم الجمعة، دون أن يكشف عنها، باعتبارها مفاجأة ستفتح عهدًا جديدًا في تركيا، على حد قوله، أمس الأربعاء، أثناء افتتاح مصنع «كاليون» للطاقة الشمسية في العاصمة أنقرة.

وفي ضوء ذلك ينتظر العالم أجمع تلك البشرى التي أشار إليها أردوغان، بينما بدأت التكنهات حول طبيعتها، وأشارت أغلبها إلى أنها ستكون حول اكتشاف للطاقة، بينما يرى سياسيون أتراك معارضون أنه إذا ظهر مصدر محتمل للطاقة، فقد يشير ذلك إلى انتخابات مبكرة.

أما عن رأي الصحف العالمية حول «البشرى السارة»، فقد رجحت وكالة «بلومبرغ»، أن تكون تلك «البشرى» عبارة عن اكتشاف مصدر طاقة في البحر الأسود، بينما رأت وكالة «يورو نيوز» التركية،  أن «الخبر السار» يتمثل في اكتشاف مصدر للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، ولهذا خرجت السفينة الثالثة «قانوني». أما «رويترز»، فقد ذكرت أن هناك مصادر للطاقة في منطقتين بالبحر الأسود، أحدهما وصفته بـ«الخطير».

وسائل الإعلام المقربة من الحكومة التركية، أشارت إلى أن البشرى ستكون على الأغلب في الطاقة، مما يعيد إلى الأذهان أنباء اكتشافات الطاقة التي دائما ما تظهر قبل أي الانتخابات.

فقبل استفتاء 12 سبتمبر 2010، ظهر في نشرة أخبار موقع «حرييت» يوم 21 يناير 2010، أن السلطات التركية عثرت على النفط في جبل جودي في مدينة شرناق، وكانت شركة البترول التركية بدأت أعمال التنقيب عن النفط منذ 3 سنوات.

وقبل شهر ونصف الشهر بالضبط من الانتخابات المحلية في 30 مارس 2014، تم الإعلان عن وجود الغاز الصخري في ديار بكر. وظهر ادعاء يقول إنه تم العثور في 7 فبراير 2014 على غاز صخري في ديار بكر يلبي احتياجات تركيا لمدة 40 عامًا.

وقبل انتخابات 7 يونيو 2015، في 9 يناير 2015، أعلنت شركة «مرسى» للطاقة، الكندية الأصل، العاملة في مدينة تراقيا التركية، وجود احتياطيات جديدة من الغاز الطبيعي في حقل بويراز.

ونشرت «N TV» في 14 أكتوبر 2015، بيانًا صحفيًا مشتركًا لكل من شركات: Lukoil PanAtlantic ،Romgaz التي تسعى للحصول على النفط والغاز الطبيعي في البحر الأسود، قالوا فيه إنهم اكتشفوا 30 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز.

وقبل الانتخابات الرئاسية في 24 يونيو 2018، جاء في الأخبار التي نُشرت على قناة «سي إن إن ترك»، في 16 مايو 2018، وجود نفط في كل من مدن ماردين وشرناق في منطقة ساسون في باتمان.

وقبل الانتخابات المحلية في 31 مارس 2019، في 8 فبراير 2019، قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونمز: «تم العثور على الغاز الطبيعي في تراقيا».

 

كم مرة تم العثور على الغاز الطبيعي في البحر الأسود؟

ثلاث مرات، صرح مسؤولون أتراك بوجود غاز طبيعي في البحر الأسود في الأعوام 2007 و2012 و2018.

وفي الخبر الذي نُشر في 12 يناير 2007 على موقع «حرييت» التركي، صرح وزير الطاقة والموارد الطبيعية الأسبق، حلمي جولر، بأنهم وصلوا إلى الغاز الطبيعي في البحر الأسود، وقال: «أتمنى أن نأخذ غازنا الطبيعي من هناك هذا الشتاء».

وجاء في نشرة «حرييت»، بتاريخ 17 سبتمبر 2012، تصريح لوزيرة الطاقة والموارد الطبيعية السابقة، تانر يلدز، بأن الغاز الطبيعي تم اكتشافه في الدراسة التي أجرتها شركة «TPAO» في منطقة ستراندجا بمنطقة البحر الأسود. وصرحت يلدز بأنهم حفروا 1800 كيلو متر حتى الآن وقالت: «نخطط لمواصلة ميزانية أنشطة الاستكشاف التي قمنا بزيادتها 13 مرة في السنوات العشر الماضية، خاصةً مع شركة (TPAO)».

وفي 14 نوفمبر 2018، كُتب على موقع معهد التفكير الاستراتيجي أن هناك موارد للغاز الطبيعي في البحر الأسود.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع