تركيا: بيان الخارجية الأمريكية حول لقاء أردوغان بهنية «تخطى حدوده»

رجب طيب أردوغان ورئيس حركة حماس

رجب طيب أردوغان ورئيس حركة حماس

أعلنت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، رفضها الكامل لرد الفعل الغاضب الذي أبدته وزارة الخارجية الأمريكية بسبب لقاء رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية التركي رجب طيب أردوغان، برئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة، إسماعيل هنية.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية، أن البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية قد تخطى كل حدوده مع تركيا، وأن هذا الموقف لن يساهم أبدًا في إحلال السلام في المنطقة، وفقًا لما تداولته وكالة «دوتش ويل» الناطقة بالتركية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مرجان أورتاجوس، إن إجراء الرئيس التركي، أردوغان، محادثات مع منظمات إرهابية، لن يؤدي إلا لعزل تركيا عن المجتمع الدولي، والإضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، وكذلك يقوض الجهود العالمية لمنع الهجمات الإرهابية.

وأفاد بيان الخارجية التركية بأن تصنيف الممثل الشرعي لحركة حماس، الذي وصل إلى السلطة في غزة عبر انتخابات ديمقراطية، بالإضافة إلى تجاهل مكانته الحقيقية القوية في المنطقة، على أنه إرهابي، لن يسهم في جهود إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

واتهمت الخارجية التركية، أمريكا، بأنها دولة داعمة للإرهاب من خلال دعم حزب العمال الكردستاني واستضافة رئيس الحركة الإرهابية فتح الله جولن، وقالت إنه ليس لأي دولة داعمة للإرهاب الحق في أن تتطرق إلى قضية الإرهاب مع دول العالم الثالث.

وجاء في بيان الخارجية التركية، أن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية حركة «حماس» إرهابية، وهي تمثل طرفًا في المصالحة الداخلية للفلسطينيين، وكذلك إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بمثابة قطع الاتصال بين السلطة الأمريكية والشعب الفلسطيني، وتكون قد عزلت نفسها عن واقع المنطقة تمامًا.

ولعبت الخارجية التركية دور الساعي لإحلال السلام في القضية الفلسطينية على الرغم من أنها من أولى الدول التي اعترفت بإسرائيل. علاوة على ذلك، فقد اعترف وزير خارجية إسرائيل السابق، سلفان شالوم، بأن أردوغان هو أكبر مساعد لإسرائيل في تحركاتها في الشرق الأوسط.

وناشدت الخارجية التركية الإدارة الأمريكية أن تسعي لحل صادق للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس قانون دولي وعدالة وإنصاف باتباع سياسات متوازنة، بدلاً من فرض سيطرتها ونفوذها لخدمة مصالح إسرائيل في المنطقة.

 

موضوعات متعلقة:

وزير خارجية إسرائيل السابق: أردوغان وعدنا بالتوسط للتطبيع مع دول الخليج

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع