داخلية «الوفاق» تهدد المتظاهرين الليبيين: إجراءات قانونية بشأن أي تجمعات

وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا

وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا

أصدرت وزارة داخلية حكومة الوفاق الليبية، المنتهية ولايتها، بيانًا حول المظاهرات المستمرة في المدن الليبية، وهددت المتظاهرين في طرابلس باتخاذ الإجراءات الحاسمة نحوهم، قائلة: «سنتخذ الإجراءات القانونية بشأن أي تجمعات لا تلتزم بالشروط القانونية للتظاهر».

وأهابت الوزارة في بيان لها بشأن تنظيم حق التظاهر، اللجان المسؤولة، بضرورة التوجه لمديريات الأمن المختصة مكانيًّا للحصول على الأذونات اللازمة للتظاهر السلمي وفق القانون، حتى يتسنى للجهات الأمنية حماية المتظاهرين وضمان سلامتهم وممارسة حقوقهم الدستورية بمظهر حضاري وديمقراطي.

وأعلن «حراك 23 أغسطس» الليبي، أمس الثلاثاء، إمهال حكومة الوفاق الليبية المنتهية ولايتها، مدة 24 ساعة، لإعلان استقالتها احترامًا للشعب، وأضاف الحراك أنه سيدخل في اعتصام مدني إذا لم ترحل الحكومة.

وحراك «23 أغسطس» هو مجموعة من المهتمين بالشأن العام، دعوا إلى الخروجِ بمظاهرات في مدن المنطقة الغربية يوم 23 أغسطس، بعد تردي الوضع الخدمي وفشل حكومة الوفاق في تأمين متطلبات المواطنين.

وأضرم متظاهرون النار في شوارع بطرابلس الليبية، وحطم آخرون مركبات، مطالبين فايز السراج بالرحيل، وبينما استمر إطلاق النار على المتظاهرين، حشدت ميليشيات الوفاق عناصرها بالقرب من الهيشة غرب سرت.

بيان وزارة داخلية حكومة الوفاق المنتهية ولايتها

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع