حليف أردوغان: اليونان «ورم خبيث» يزعج تركيا ويجب إزالته مهما كان الثمن

دولت باهتشلي

دولت باهتشلي

شن رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، هجومًا حادًا على اليونان، وقال إنها بمثابة «ورم خبيث» يزعج الأمة التركية منذ عام 1821، مضيفًا أنه إذا لم يجر علاج هذا الورم، فيجب إزالته والتخلص منه إلى الأبد مهما كان الثمن.

ونقل موقع «سوزجو» التركي عن حليف أردوغان قوله إن عداء اليونان للأمة التركية والإسلامية ما زال مستمرًا حتى الآن، فقد تصدرت هجمات القراصنة اليونانيين في البحر المتوسط وإيجه أبرز الأحداث في الذكري الـ28 لعيد النصر، ووصف تلك الهجمات بأنها تنم عن عداء وغطرسة من الجانب اليوناني.

وتابع بهتشلي أن سياسات اليونان تقودها الرغبة في التملك والعدوانية، مؤكدًا أن صبر تركيا قد نفد أمام كل هذه التحركات اليونانية، وأضاف أنه من غير المنطقي أن تتخلى تركيا عن مصالحها التاريخية في البحر المتوسط، ومن يفكر في ذلك إما عدو أو مخطئ في حساباته.

وأكد زعيم الحركة القومية أن تركيا على علم بكل التحركات في البحر المتوسط، وأن هناك بعض الدول التي تراقبها تركيا جيدًا تلعب القمار على الفائز في البحر المتوسط، أما اليونان فهي تلعب بالنار، بينما فرنسا تزيد من حدة التوترات بين بلدان المنطقة.

موضوعات متعلقة...

زعيم المعارضة التركية: ميزانية تركيا حققت أعلى عجز في تاريخها على الإطلاق

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع