داود أوغلو لأردوغان: هل انهيار الليرة يعني انتصار الدولار على الله؟!

داود أوغلو

داود أوغلو

طالب رئيس حزب «المستقبل» التركي، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب أردوغان، بالتوقف عن استغلال المفاهيم الدينية والرموز المقدسة للتغطية على أخطائه في المجال السياسي.

ونقل موقع «كرت» التركي، تعليق داود أوغلو خلال مؤتمر صحفي للحزب بمدينة قيصري، أمس الأحد، على إحدى العبارات التي تجسد استغلال أردوغان للدين في خطابه السياسي، إذ قال مؤخرًا «إن كان معهم الدولارات، فنحن معًا لله»!، ودعا أردوغان وحكومته للتوقف عن تحقير المفاهيم الدينية والرموز المقدسة.

وقال داود أوغلو، «إذا كنتم تتذكرون، فإن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، قال في الفترة التي ارتفع فيها سعر صرف الدولار بسبب السياسات الخاطئة، إن كان معهم الدولارات، فنحن معنا الله!، وهنا دعوني أقول إن الفروسية الزائدة في أي مجال خطيرة، ولكن الفروسية في المجال الديني أشد خطورة».

وتابع رئيس المستقبل: «الآن ارتفع الدولار مرة أخرى. وقلبي يرتجف من أن يرتكب خطأ أكبر هذه المرة محتميًا بمغفرة الله. فحاشا لله هل ارتفاع الدولار الآن يعني انتصاره على الله؟!».

وأضاف: «من هنا أنادي الجميع، على رأسهم رئيس الجمهورية، بأن يتوقفوا عن استغلال مفاهمينا ورموزنا المقدسة بهذا الشكل المنحط؛ لخدمة المجال السياسي. ففي العديد من الدراسات الحديثة، كان السبب الرئيسي لانخفاض احترام الشباب للقيم الدينية هو استغلالكم لمفاهيمنا وقيمنا الدينية بهذه الطريقة اللامبالية».

واختتم: «القيم الدينية لا تتخلل القلوب بالأقوال بل بالأفعال؛ لذا فلن يكون هناك معنى للكلمات والدعاية في بيئة تُطبع فيها الغطرسة والأبهة والفخر والمحسوبية والفساد».

 

موضوعات متعلقة:

داود أوغلو: السياسة الخارجية لتركيا تسير وفق «مزاج أردوغان» وحالته النفسية

لأول مرة في تاريخ تركيا.. الدولار يسجل 7.46 ليرة في بداية تعاملات الاثنين

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع