السيسي وماكرون يؤكدان دعم المسار السياسي في ليبيا ورفض التصعيد بالمتوسط

السيسي وماكرون- أرشيفية

السيسي وماكرون- أرشيفية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال اتصال هاتفي، اليوم الجمعة، بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، رفضه للممارسات التي من شأنها تصعيد التوترات في شرق المتوسط بما يمس مصالح دول الإقليم.

وقالت شبكة «سكاي نيوز عربية»، في خبر عاجل لها، منذ قليل، إن السيسي وماكرون يؤكدان دعم مسار الحل السياسي في ليبيا، بعيدًا عن التدخلات الخارجية والميليشيات المسلحة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع