مصر وروسيا: لا بديل عن الحل السلمي لأزمات سوريا وليبيا

لافروف وشكري

لافروف وشكري

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في سوريا وليبيا.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان نقلته وكالة سبوتنيك، أن شكري ولافروف جددًا خلال اتصال جرى بينهما أمس الاثنين، التأكيد على ضرورة دعم المسار السياسي لحل الأزمة في سوريا، بما يضمن وحدة أراضيها واحترام سيادتها بشكل صارم.

من جهة ثانية، أكد الوزيران أنه لا بديل عن الحل السلمي للأزمة في ليبيا، ورحبا بتصريحات الأطراف الليبية بشأن وقف الأعمال العدائية بينها والبدء بالحوار السياسي.

وحول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أكد الطرفان أن الشرط الرئيسي لإحلال السلام الدائم في منطقة الشرق الأوسط هو حل القضية الفلسطينية، وفق القرارات الدولية ذات الصلة. 

كما لفت لافروف إلى دعم بلاده إيجاد تسوية شاملة لهذه القضية بصفتها عضوًا دائمًا في مجلس الأمن الدولي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع