تركيا تنتقد لقاء ممثلة أممية مع قائد «قسد»: انتهاك لقرار الأمم المتحدة

الخارجية التركية

الخارجية التركية

انتقدت الخارجية التركية لقاء الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح، فرجينيا غامبا، مع قائد «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) التي يقودها تنظيم «بي كا كا»، فرحات عبدي شاهين، معتبرة أن اللقاء انتهاك لقرارات الأمم المتحدة بشأن مكافحة الإرهاب.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية، حامي أكصوي، الخميس، تطرق خلاله إلى لقاء غامبا بـ«شاهين»، الملقب بـ«مظلوم عبدي»، مؤخرًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقال أكصوي إن «إجراء غامبا لقاء مع زعيم قوات سوريا الديمقراطية وأعضاء آخرين، أمر خطير بالنسبة للكفاح العالمي ضد الإرهاب»، مشددًا على ضرورة أن تتخذ سلطات الأمم المتحدة خطوات فورية عقب اللقاء.

وزعم أن «هذا السلوك يمثل انتهاكًا واضحًا لقرارات الأمم المتحدة، وضربة بمصداقية الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب».

وشدد أكصوي أن طريق منع ارتكاب أخطر الجرائم بحق الأطفال، لا سيما الاعتداء الجنسي والتجنيد القسري من قبل التنظيم الكردي يتمثل في تنفيذ إجراءات مكافحة الإرهاب بصدق وفعالية دون تمييز بين المنظمات الإرهابية، على حد وصفه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع