كورونا تؤجل قمة زعماء الاتحاد الأوروبي لمناقشة إقرار عقوبات على تركيا

الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي

جاءت إصابة رئيس الاتحاد الأوروبي بفيروس كورونا لتؤجل جلسة مناقشة فرض عقوبات على تركيا من يوم ٢٥ سبتمبر إلى يومي ١ - ٢ أكتوبر.

ووفقا للخبر الذي نشره موقع «بير جون» التركي، فقد تم تأجيل قمة قادة الاتحاد الأوروبي إلى 1-2 أكتوبر بسبب الحجر الصحي لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، تشارلز ميشيل، الذي كان فريقه مصابًا بفيروس كورونا في إطار الموجة الثانية للفيروس.

وأعلن المتحدث باسم رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، باريند ليتس، أن ميشيل كان على اتصال وثيق مع ضابط من الفريق الأمني​​، أصيب بفيروس كورونا.

وقال ليتس إن ميشيل أجرى اختبارات بانتظام، وأن الاختبار الأخير بالأمس كان سلبيًا، لكن يجب أن يدخل الحجر الصحي اعتبارًا من اليوم بسبب القواعد البلجيكية.

وأضاف: «لقد قرر رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي ميشيل تأجيل القمة الأوروبية الخاصة، المزمع عقدها في الفترة من 24 إلى 25 سبتمبر، إلى 1 و2 أكتوبر»، وستناقش العلاقات الاقتصادية الصينية، إلى جانب مناقشة فرض عقوبات على تركيا بسبب انتهاكاتها شرق المتوسط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع