أوروبا تحذر أردوغان للمرة الأخيرة: التراجع أو العقوبات لا محالة

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، للرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، أنها أبلغت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن الاتحاد الأوروبي سيتخذ إجراءات في حالة رفض أنقرة وقف تحركاتها غير القانونية في شرق المتوسط، وسحب سفن التنقيب إلى المياه الإقليمية التركية.

ونقل موقع «كاثمريني» اليوناني قول نائب المتحدث باسم الحكومة القبرصية بانايوتيس سيندوناس، إن فون دير لاين طمأنت أناستاسيادس بأنه إذا لم تكن هناك تهدئة في التوترات، وإنهاء الأنشطة غير القانونية ضد قبرص، فسيتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات ضد تركيا.

بالتالي، وضعت أوروبا أردوغان أمام اختبار صعب، أمس الأربعاء، جراء ممارسته في منطقة شرق المتوسط، عبر التنقيب غير القانوني عن مصادر الطاقة التقليدية في المياه الإقليمية لقبرص واليونان. وبإمكان الاتحاد، وقف الخطوات الاحتلالية التي تمارسها تركيا بحق قبرص واليونان عبر سفن التنقيب عن الغاز الطبيعي، من خلال إجراءات اقتصادية وتجارية ومالية.

كان المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس، الثلاثاء، حذّر السلطات التركية، من مواصلة أعمالها الاستفزازية، بقوله «الرسالة واضحة، إما وقف تصعيد صادق أو عقوبات»، معربًا عن أمله ألا تكون خطوة سحب السفينة التركية «مجرد خدعة».

في المقابل، زعم أردوغان، أن أنقرة تقف دائمًا إلى جانب الحوار لحل مشكلة شرق المتوسط، مشيرًا إلى استعداد بلاده للبدء في محادثات بين أنقرة وأثينا، وذلك في لقاء بينه وبين رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الأربعاء، عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»، استمر لمدة 40 دقيقة.

 

موضوعات متعلقة:

أردوغان: تجاهل اليونان وقبرص لحقوق تركيا هو أساس أزمة المتوسط

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع