أردوغان يغري المرتزقة السوريين برواتب هائلة للقتال في صفوف أذربيجان

مرتزقة أردوغان

مرتزقة أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

في الوقت الذي يعمل فيه المجتمع الدولي على تهدئة الأوضاع بين أرمينيا وأذربيجان، تسعى تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، لتصعيد التوتر بين البلدين الجارتين، حيث أرسلت آلاف العناصر للقتال في أذربيجان ضد القوات الأرمينية، مقابل رواتب مغرية.

ووفقًا لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان، أرسل أردوغان آلاف العناصر للقتال في أذربيجان ضد القوات الأرمينية، ويأتي هذا الإقبال الشديد من قبل هؤلاء المرتزقة الراغبين بالذهاب إلى أذربيجان لقاء رواتب مغرية، إلا أن الراتب الفعلي لكل عنصر (1200) دولار أمريكي على الرغم مما يشاع بأن الراتب يزيد على (2000) دولار أمريكي للمقاتل.

وأضاف المرصد أنه بعد وصول الآلاف منهم إلى الحدود الأذربيجانية، قامت القوات التركية بزجهم إلى الصفوف الأمامية لجبهات القتال ضد القوات الأرمينية، ما أدى إلى مقتل المئات منهم في الأيام الأولى للمعركة، حيث بلغ عدد قتلى فصيل الجبهة الشامية فقط 370 قتيلًا.

وأفاد المرصد بأن العناصر التي نجت من الموت المحتم في الصراع على الجبهة بين أرمينيا وأذربيجان، نادوا بعدم مشاركة عناصر الفصائل السورية المسلحة بهذه المعركة التي تختلف عن رحلتهم إلى ليبيا.

يُذكر أن المرصد السوري نشر منذ 3 أيام، أن الحكومة التركية نقلت أكثر من 300 مقاتل من الفصائل الموالية لها، غالبيتهم العظمى من فصيلي «السلطان مراد» و«العمشات»، من بلدات وقرى بمنطقة عفرين شمال غرب حلب، حيث قالوا لهم إن الوجهة ستكون إلى أذربيجان لحماية المواقع الحدودية هناك، مقابل مبلغ مادي يتراوح بين الـ1500 إلى 2000 دولار أمريكي.

موضوعات متعلقة:

أردوغان يرسل دفعة مرتزقة سوريين إلى باكو لدعم أذربيجان في حربها ضد أرمينيا

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع