«السوري الحر»: 70 ألف مقاتل مستعدون لرد الدين التركي في ليبيا وأذربيجان

ميليشيات سورية

ميليشيات سورية

أكد القيادي بتنظيم الجيش الوطني السوري المتطرف، العقيد زياد حاجي عبيد، تقارير دولية أفادت بأن أنقرة أرسلت مرتزقة سوريين إلى أذربيجان لدعمها في الحرب ضد أرمينيا في إقليم كاراباخ المتنازع عليه. وشدد على أن عناصر التنظيم مستعدون للدفاع عن المصالح التركية، سواء داخل أو خارج الأراضي السورية.

وقال عبيد لشبكة «رووداو» الإعلامية التابعة للتنظيم المتطرف «نعمل على تعزيز مصالحنا المشتركة مع الجيش التركي، وليس لدي إحصائية بأعداد من ذهبوا للقتال في أذربيجان».

وكشف القيادي المتطرف عن حقيقة الدعم التركي للتنظيم، قائلًا «إن الجيش التركي يقدم الدعم لأكثر من 70 ألف مقاتل، لكن لدينا أكثر من 50 ألف مقاتل لا يتلقون دعمًا حتى الآن»، وأردف: «نحن مستعدون للدفاع عن المصالح التركية سواء داخل أو خارج الأراضي السورية».

وأكد عبيد أن مصالح التنظيم ترتبط بمصالح تركيا، ولذلك ذهب شباب الجيش السوري الحر للقتال في ليبيا، وأضاف: «عندما يتطلب الأمر نذهب إلى أذربيجان مع الجيش التركي».

وأضاف عبيد: «نحن مضطرون لرد الدين للجانب التركي، وأن نكون مع الأتراك في خندق واحد، سواء كان ذلك في ليبيا أو في أذربيجان أو في أي مكان آخر، فنحن نتعاون مع الجانب الذي يساعدنا في حل قضيتنا».

 

موضوعات متعلقة: 

أردوغان يغري المرتزقة السوريين برواتب هائلة للقتال في صفوف أذربيجان

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع