رئيس أذربيجان لأرمينيا: لن نقدم أيّ تنازلات على طاولة المفاوضات

إلهام علييف

إلهام علييف

باكو - «تركيا الآن»

بالتزامن مع بدء روسيا المفاوضات بين أذربيجان وأرمينيا لإحلال السلام في إقليم كاراباخ، أكد الرئيس الأذري، إلهام علييف، أن بلاده ليست مستعدة لتقديم تنازلات لأرمينيا على طاولة المفاوضات، وقال إن أي دولة أخرى لن تتمكن من التأثير على موقف باكو من الصراع.

ووفقًا لما ذكره موقع «كرت» التركي، أكد علييف أن أذربيجان ليست مستعدة لتقديم أي تنازلات لأرمينيا على طاولة المفاوضات، مشيرًا إلى أنه لا يجب أن يشك أحد في أن أذربيجان مستعدة لاسترداد أراضيها المحتلة من قبل أرمينيا، حد تعبيره.

وتابع الرئيس الأذري، موجهًا حديثه لأرمينيا، «لا نريد إراقة الدماء، اخرجوا من أرضنا سنأخذها، أريد منهم ألا يفوتوا هذه الفرصة التاريخية»، وزعم في الوقت نفسه تفوق القوات الأذرية وقدرتها على السيطرة على قرى الإقليم، مضيفاً: «قواتنا المسلحة نجحت في تغيير الواقع على الأرض في كاراباخ».

ووجه علييف رسالة حية لرئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، قائلًا «لماذا تهرب إلى موسكو؟ لماذا تتصل بزعماء العالم؟ نحن نعرف ماذا نفعل ومتى نفعل ما نريد، وسيرفع علمنا في الأراضي المحتلة، سيُرفع علم أذربيجان في إقليم كاراباخ. لن نقدم أي تنازلات بشأن أراضينا ولن نقبل بأي مفاوضات قبل سحب أرمينيا قواتها من أراضينا».

يُذكر أن روسيا، أعلنت اليوم الجمعة، أن أرمينيا وأذربيجان وافقتا على المشاركة في مفاوضات في موسكو، تهدف إلى إنهاء المعارك في ناغورنو كاراباخ، بعدما دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى عقدها، فيما توقع بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية إعلان هدنة مساء اليوم أو غداً في ناغورنو كاراباخ.

وفي ضوء ذلك، قال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، اليوم الجمعة، إن أرمينيا على استعداد تام لإحلال عملية السلام مع أذربيجان في إقليم كاراباخ.

موضوعات متعلقة:

أرمينيا تعلن استعدادها للسلام مع أذربيجان.. وتركيا ترفض الحل الدبلوماسي

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع