مواطنون أتراك: ليتنا متنا قبل أن نصوّت لحزب أردوغان

مواطن تركي

مواطن تركي

أرض الروم: «تركيا الآن»

قال مواطن تركي، اليوم الخميس، لعضو حزب الشعب الجمهوري ومؤسس حركة «الوطن في ألف يوم"» محرم إنجه، إنه صوت لحزب العدالة والتنمية في الثلاث فترات، ولكنه الآن يتمنى لو كان قد مات قبل أن يصوت لهذا الحزب.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «تي 24», فقد ناشد المواطن، النائب محرم إنجه، محاولة إنقاذ قدر المستطاع بعد الوضع الذي وقعت فيه تركيا بسبب الاستفزازات التي يسبها أعضاء حزب العدالة والتنمية في البلاد.

وعلق مواطن آخر بأن البلاد أصبحت في وضع لا يحتمل, فالمواطنون الأتراك لا يقوون تلك الأيام على التبضع كما كان من قبل، وكذلك البنزين في حالة زيادة يومية، بالإضافة إلى فواتير الكهرباء التي لا يقدرون على دفعها.

 

موضوعات متعلقة:

أردوغان يكافئ صهره على إخفاقه اقتصاديًا ويمنحه منصبًا جديدًا.. ما صلاحياته؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع