وزير الدفاع التركي يهاتف نظيره الأذري: لن نتسامح في دماء المدنيين

خلوصي أكار

خلوصي أكار

أنقرة: «تركيا الآن»

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب، في حين أن أولئك الذين يدعون إلى وقف إطلاق النار والمفاوضات يواصلون مشاهدة الهجمات الأرمينية على المدنيين من بعيد.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أجرى أكار اتصالاً هاتفيًا مع وزير الدفاع الأذربيجاني، ذاكر حسنوف، حيث تبادل الوزيران خلاله وجهات النظر بشأن آخر التطورات في العملية التي شنتها أذربيجان لتحرير الأراضي المحتلة، وأدان الوزير أكار الهجمات التي نفذتها أرمينيا وأسفرت عن مقتل المدنيين.

واستنكر أكار الهجوم الأرميني على مدينة غنجة الأذرية، الذي أسفر عن مقتل مدنيين أذريين وقال: «قتلت أرمينيا مرة أخرى أشقاءنا الأذربيجانيين، دون أن تميز الأطفال والنساء وكبار السن. تواصل أرمينيا ارتكاب جرائم حرب، وأولئك الذين يدعون إلى وقف إطلاق النار والتفاوض يواصلون مراقبة هذه الهجمات من بعيد. أولئك الذين يأمرون بشن الهجمات على المدنيين بالصواريخ الباليستية سوف يحاسبون على ذلك بالتأكيد، ولن يغفر التاريخ أبدًا لأولئك الذين يلتزمون الصمت تجاه هذه الوحشية».

وعن التزام بلاده بدعم حليفتها أذربيجان وقواتها المسلحة، قال أكار: «سنواصل الوقوف إلى جانب أشقائنا الأذربيجانيين في النضال من أجل الحفاظ على وحدة أراضيهم، واستعادة حقوقهم المسلوبة، ودعمهم بكل الوسائل في قضيتهم»، مؤكدًا على أنه لا تسامح تجاه دماء المدنيين المتوفين، على حد قوله.

وهنأ أكار الجيش الأذربيجاني بتحرير مدينة فضولي من الاحتلال وإسقاط طائرتين مقاتلتين من طراز «SU-25» تابعتين لأرمينيا كانا يقصفان المستوطنات المدنية الأذرية، معربًا عن تمنياته بالرحمة للشهداء من الجنود الأذريين، والشفاء للمصابين.

 

موضوعات متعلقة:

تركيا تجدد الصراع بالمتوسط وتنشر أسطولها داخل الحدود البحرية اليونانية

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع