أردوغان يتهم ماكرون بـ«الجُبن»: مبادراته هدفها تصفية الحسابات مع المسلمين

أردوغان

أردوغان

أنقرة: تركيا الآن

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتصفية الحسابات مع المسلمين، بدلاً من محاربة الإرهاب بذريعة «مكافحة التطرف»، وزعم أن الهدف من مبادرات الرئيس الفرنسي «شخصي، وسلبي وجبان».

وجاء هجوم أردوغان على ماكرون خلال مشاركته في افتتاح الاجتماع التشاوري للوزراء ورؤساء الدول الأعضاء والدول المراقبة في منظمة «التعاون الإسلامي»، الذي نظمته مديرية الشؤون الدينية، اليوم الثلاثاء، عبر الإنترنت.

وأضاف أردوغان، الذي تتهمه عدة دول برعاية التنظيمات الإرهابية في عدة دول إسلامية، أن الدماء والدموع وعدم الاستقرار وغيرها من المظاهر تسود مناطق كثيرة من اليمن إلى سوريا ومن أفغانستان إلى ليبيا، وتابع: «كل يوم نضحّي بألف من الإخوة والأخوات المسلمين بسبب الإرهاب أو العنف في جميع أنحاء العالم. كما أدت العنصرية والقبلية والطائفية والصراع الإرهابي إلى انهيار العالم الإسلامي من الداخل».

كما انتقد الرئيس التركي هجوم نظيره الفرنسي على تنظيمات الإسلام السياسي، قائلًا «إن الغرض الأساسي من مثل هذه المبادرات التي يقودها الرئيس الفرنسي ماكرون، هو تصفية الحسابات مع الإسلام والمسلمين. بدلاً من محاربة الإرهاب بذريعة (مكافحة التطرف)، فالهدف شخصي، وسلبي، وجبان، فالمواطن المسلم متواضع ولا يتفاعل مع الاضطهاد، ولا يصدر أي صوت».

 

موضوعات متعلقة:

أردوغان: تصريحات ماكرون ضد الإسلام «وقاحة»

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع