أردوغان يهدد قبرص واليونان: لدينا كوابيس لكم.. ونكسر كل يد تمتد للإضرار بنا

أردوغان

أردوغان

أنقرة:  «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في رسالة إلى اليونان وقبرص: «لدينا المزيد من الكوابيس لمن لا يتخلون عن أحلامهم في تصفيتنا من الجغرافيا التي نحميها على حساب حياتنا».

وأضاف أردوغان، في تصريحات عقب اجتماع مجلس الوزراء التركي، اليوم الثلاثاء: «التوازنات العالمية والإقليمية هدمت كلها، وتركيا نجمة صاعدة، ولا يمكن أن ترتفع وصاية أي شخص فوق حكم الأمة الآن، ولا تكفي قوة أي شخص لانتهاك الديمقراطية تحت الدبابات».

وزعم أن تركيا تواصل السير في طريق الاستقرار، ونجحت في إبطال كل الهجمات التي كانت تستهدف نقل الأزمات إليها.

وأصر أردوغان على موقفه من الحرب في إقليم كاراباخ وشرق البحر المتوسط، وقال «لن نتوقف أبدًا عن الوقوف إلى جانب الحق والعدالة، سنظل مع إخوتنا الذين حولوا أعينهم وقلوبهم إلينا، لم نرضخ لاغتصاب حقوق بلدنا والقبارصة الأتراك في شرق البحر المتوسط، ونصر على دعم أذربيجان لتحرير أراضيها المحتلة، ونكسر كل يد تمتد للإضرار باستقلال ومستقبل أمتنا».

وعن اكتشافات الغاز الجديدة، التي أعلن عنها مؤخرًا، في البحر الأسود، أكد الرئيس التركي أن سفينة الحفر «الفاتح» تواصل أعمالها الاستكشافية الشهر المقبل، وأن البيانات تشير إلى اكتشافات جديدة قريبًا.

ولم يتوقف أردوغان عن استخدام مصطلح الحرب خلال كلمته، قائلًا «في القرن الماضي من العالم، كان هناك العديد من الحروب من أجل الغاز، ما اكتشفناه في البحر الأسود سيكون من أجل مستقبل الأمة».

وحول جهود حكومته، قال «نجحنا في إبطال كل الفخاخ، ومواجهة التحديات السياسية والاقتصادية، بفضل المشاريع التي أعددتها مؤخرًا، ونواصل طريقنا بثقة».

وبشأن الإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، قال أردوغان «تستمر عمليات الفحص، خاصة مركبات النقل، والتجارب البشرية تبدأ في غضون أسبوعين على اللقاح المحلي، هدفنا استكمال دراسات التطعيم حتى الربيع المقبل».

 

موضوعات متعلقة:

أردوغان يتهم ماكرون بـ«الجُبن»: مبادراته هدفها تصفية الحسابات مع المسلمين

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع