أردوغان يهاجم برلين بعد اقتحام مسجد استغله في التجسس على معارضيه بألمانيا

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ألمانيا، إثر واقعة اقتحام الشرطة الألمانية لمسجد تابع لهيئة الشوؤن الدينية التركية في برلين، بعد تلقي بلاغات تفيد باستغلال إدارة المسجد لأزمة كورونا في تلقي مساعدات مادية لدعم الإرهاب والتجسس على معارضي الرئيس التركي في ألمانيا.

وقال الرئيس التركي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن أوروبا التي تعتبر مهد الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات منذ سنوات، أصبحت اليوم تحارب كل من يخالفها.

وادعى الرئيس التركي دفاعه عن الدين الإسلامي ومناهضته للعنصرية التي ستقود أوروبا للعودة للعصور الوسطى المظلمة، زاعمًا مواصلة كفاحه الحاسم ضد كراهية الغرب للإسلام، مضيفًا أنه لا يوجد أي مبرر لانتهاك الأماكن المقدسة.

كانت الشرطة الألمانية قد داهمت مسجد مولانا بعد تلقي بلاغات تتهم إدارة المسجد باستغلال وباء كورونا في تلقي مساعدات مادية، وقد صادرت الشرطة 7000 يورو وعدة وثائق من صندوق مساعدات المسجد.

ويتبع مسجد مولانا الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية في ألمانيا «ديتيب»، التابع لهيئة الشؤون الدينية التركية، التي يلاحقها اتهامات عديدة بدعم الإرهاب، والتجسس على المعارضين ومطاردتهم بالتنسيق مع أجهزة المخابرات التركية.

منشور للرئيس تالتركي على تويتر
الشرطة الألمانية تداهم مسجد مولانا التركي

موضوعات متعلقة:

بالصور.. أردوغان يطلق اسمه على أضخم مسجد بمدينة أغري التركية

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع