رئيس اتصالات أردوغان يهدد أوروبا: ستدفعون ثمن إهانة المسلمين

فخرالدين التون

فخرالدين التون

أنقرة: «تركيا الآن»

هدد رئيس وحدة الاتصالات الرئاسية بتركيا، فخر الدين ألتون، أوروبا، بالرد على ما وصفه بإهانة المسلمين.

وزعم فخر الدين ألتون، أن أوروبا أصبحت خطرًا على المسلمين، وأنهم لن يديروا خدهم الآخر للإهانات التي تعرضوا لها، قائلًا: «سنجعلهم يدفعون الثمن».

وانتقد ألتون في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، نشر الرسومات الكاريكاترية التي اعتبرها مسيئة للإسلام تحت مسمى حرية العقيدة والتعبير، قائلًا «ليس لها أدنى علاقة بحرية التعبير».

وأردف أن «أوروبا تمارس التمييز ضد المسلمين، فضلًا عن مداهمة المساجد، وترهيب المسلمين، والإشارة إلى أنه غير مرحب بهم في البلاد».

وأضاف: «أوروبا دائمًا ما تؤكد أن المسلمين لن يكونوا أبدًا ضمن عناصر التقدم الاقتصادي، كل ذلك يعود إلى الشيطنة اليهودية التي تعود لعشرينيات القرن الماضي».

وأكد ألتون أن بعض قادة أوروبا لا يستهدفون المسلمين في فحسب، بل يهاجمون القيم المقدسة، والنبي، والقادة السياسيين، في إشارة منه إلي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إذ قال إن ذلك لا ينفصل عن العداء للرئيس التركي وطريقة حياة المسلمين بصفة عامة.

 

موضوعات متعلقة:

أردوغان يصطاد في الماء العكر: مرض الإسلاموفوبيا يدمر أوروبا

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع