حليف أردوغان: ماكرون «أحمق».. وأوروبا تكن الكراهية للإسلام والأتراك

دولت بهتشلي

دولت بهتشلي

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب «الحركة القومية» التركي، دولت بهتشلي، اليوم الثلاثاء، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على خلفية تصريحاته بشأن الإسلام السياسي وقضية الرسوم المسيئة للنبي محمد، وقال إن تصرفات ماكرون «حمقاء ومعادية للإسلام»، وزعم في الوقت نفسه أن الدول الأوروبية تكن الكراهية للإسلام والأتراك.

ونقل موقع «يني تشاغ» التركي عن حليف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوله خلال في اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب الحركة القومية، «أليس لماكرون الذي فقد كل قواه العقلية عمل آخر غير التحدث عن الإسلام».

وأردف بهتشلي: «بأي حق يقول ماكرون إنهم سيعيدون هيكلة الإسلام في ظل وجود ظاهرة الإسلاموفوبيا لديهم، فالدين الإسلامي هو دين الحق وسيظل إلى أن تقوم القيامة».

وأشار إلى واقعة اقتحام الشرطة الألمانية لمسجد «مولانا» بالعاصمة برلين، بعد تورط إدارة المسجد في دعم الإرهاب والضلوع في أنشطة تجسسية ضد معارضي الرئيس التركي في ألمانيا، قائلًا إن الكراهية التي تكنها الدول الأوروبية للإسلام والأتراك أصبحت مقلقة، ووصف العملية بـ«الشنيعة».

وهاجم حليف أردوغان، زعيم حزب الحرية اليميني في هولندا، بسبب سخريته من الرئيس التركي عبر نشر رسوم كريكاتورية يظهر فيها أردوغان كإرهابي، قائلًا «شخص سافل لأنه قال على رئيس الجمهورية التركي، رجب طيب أردوغان إنه إرهابي».


موضوعات متعلقة:

وزير الخارجية التركي يهاجم ساسة أوروبا: أصحاب عقول فاشية

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع