حزب العدالة والتنمية: مجلة «شارلي إبدو» أصبحت مركزًا لتأجيج خطاب الكراهية

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم حزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان، مجلة «شارلي إبدو» الفرنسية، لنشرها رسومات مسيئة للرئيس التركي.  

وقال المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشاليك، إن المجلة الفرنسية تتخذ من نفسها مركزًا لتأجيج خطاب الكراهية.

وأدان تشاليك عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الكاريكاتورات المسيئة للرئيس التركي التي نشرتها المجلة، مؤكدًا أن ذلك خارج حدود حرية التعبير.

وأضاف أن «النشر لدى (شارلي إيبدو) لا يعتمد على حرية التعبير، بل على معاداة العقيدة الإسلامية، حتى وصل هذا العداء لنقطة الاشمئزاز»، مؤكدًا أن المجلة تنتج مواد تحث على الكراهية تستهدف المعتقدات والأشخاص.

وأكد أن المجلة الفرنسية تواجه الإسلام وتركيا، لأن أردوغان دائمًا ما يقف بجانب المظلومين في مواجهة الكراهية والتحريض ضد الدين الإسلامي، بحسب قوله.

كانت المجلة الفرنسية قد نشرت رسومًا للرئيس التركي، وأعلنت النيابة العامة في أنقرة، اليوم الأربعاء، عن فتحها تحقيقًا رسميًا ضد مجلة «شارلي إيبدو».

 

موضوعات متعلقة:

نيابة أنقرة تتهم مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية بالتطاول على الرئيس التركي

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع