الأتراك يفضحون أردوغان وزوجته.. بضائع فرنسا حلال لهما وحرام على الشعب  

أردوغان وزوجته

أردوغان وزوجته

أنقرة: «تركيا الآن»

أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سخرية الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوته الشعب لمقاطعة المنتجات الفرنسية، ردًا على ما وصفه بالهجوم الفرنسي على الإسلام.

وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، صورة للرئيس التركي وزوجته، تكشف تسوقهم من أغلى الماركات الفرنسية، التي تصمم تلك القطع خصيصًا لهما، بآلاف اليوروهات.

وأوضحت الصورة الماركات الفرنسية، التي اقتناها الرئيس التركي وزوجته، إذ ارتديا ملابس ومقتنيات تحمل «برند» كبرى دور الأزياء العالمية، على رأسها «هرمس» و«ديور»

وزادت موجة غضب الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما طالب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن يدعو زوجته أمينة أردوغان بالالتزام بدعوة مقاطعة المنتجات الفرنسية، وأن تحرق حقبتها الفرنسية، مشيرًا إلى سعر حقيبة أمينة أردوغان، الذي يبلغ 50 ألف دولار.

وهاجم أردوغان، كليتشدار أوغلو، بسبب انتقاده حقيبة أمينة أردوغان الفرنسية، وقال له «لا تتحدث عن زوجتي، أي نوع من السياسيين أنت، يا كمال؟ أنت رجل يفتقر إلى الذكاء، أقول لإخوتي المخلصين في حزب الشعب الجمهوري، اعرفوا هذا الرجل جيدًا».

مقاطعة فرنسية للشعب التركي فقط

موضوعات متعلقة:

أردوغان يهاجم زعيم المعارضة: لا تتحدث عن زوجتي.. من أنت يا كمال؟

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع