وزير الدفاع التركي: إساءة «شارلي إيبدو» لأردوغان فكاهة إرهابية

خلوصي أكار

خلوصي أكار

أنقرة- «تركيا الآن»

أدان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الإساءة التي وجهتها مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدًا أن ما نشرته المجلة ليس حرية تعبير، وإنما فقر في الرأي، وهجوم واضح، وفكاهة إرهابية.

وأضاف أكار «هذه المجلة لا تعترف بأي قيم مقدسة، وتهاجم الإسلام بشكل منهجي تحت اسم حرية التعبير، كما تنتهك بمنشوراتها القيم العالمية والأخلاقية التي تشكل الفلسفة التأسيسية للاتحاد الأوروبي».

وأردف «منشورات شارلي إيبدو تُفيد الجماعات المتطرفة، وتلحق أكبر قدر من الضرر بالمجتمع الفرنسي، الذي يشكل المسلمون جزءًا كبيرًا منه، أعتقد أن الفرنسيين الذين يفكرون بشكل معقول وسليم ومنطقي سيردون أفضل رد».

وكانت النيابة العامة في أنقرة، قد أعلنت، اليوم الأربعاء، عن فتحها تحقيقًا رسميًا ضد مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية، لنشرها كاريكاتير يسخر من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وصفت فيه أخلاقه الشخصية بالمغايرة عما يظهره أمام المجتمع الدولي.

وأدانت الرئاسة التركية نشر المجلة الفرنسية الكاريكاتير المسيئ لأردوغان، متهمة المجلة بالترويج للعنصرية والكراهية، وفقًا لوكالة «الأناضول».

وكتب رئيس مكتب الاتصالات للرئيس التركي، فخر الدين ألتون، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن «البرنامج المعادي للإسلام التابع للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يأتي بثماره، فقد نشرت شارلي إيبدو مجموعة مما يسمى بالرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرئيسنا، نحن ندين هذه المحاولة الفظيعة للترويج للعنصرية الثقافية والكراهية».

 

موضوعات متعلقة:

حزب العدالة والتنمية: مجلة «شارلي إبدو» أصبحت مركزًا لتأجيج خطاب الكراهية

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع