نشرة أخبار«تركيا الآن»: 92 ضحية لزلزال إزمير.. والدولار يرتفع إلى 8.43 ليرة

آثار زلزال إزمير

آثار زلزال إزمير

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، في مقدمتها ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير، إلى 92 شخصًا، وإجمالي الإصابات يرتفع إلى 994 إصابة.

 

وإلى أهم العناوين:

 

«الكوارث التركية»: 92 ضحية لزلزال إزمير و962 إصابة و1225 هزة ارتدادية جديدة

أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية «آفاد»، عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب مدينة إزمير، يوم الجمعة الماضي، إلى 92 شخصًا، فيما لا تزال جهود البحث والإنقاذ مستمرة.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية «آفاد»، اليوم الاثنين، إن إجمالي عدد الإصابات ارتفع إلى 994 إصابة، ولا زال يتلقى 220 مواطنًا علاجهم حتى الآن.

ووقع زلزال جديد بقوة 6.6 درجة، على ساحل بحر إيجه، ضرب مدينة إزمير، ما تسبب في 1225 هزة ارتدادية، نتج عنها انهيار 6 مبانٍ، فيما تواصل فرق البحث والإنقاذ حاليًا أعمالها بـ8 مبان في إزمير، أخرجت منها 38 قتيلًا.

 

زلزال جديد يضرب إزمير التركية بقوة 4.4 درجة

شهدت مدينة إزمير التركية، اليوم الاثنين، هزة أرضية جديدة بلغت قوتها 4.4 درجة على مقياس ريختر، وبعمق 8 كيلو متر.

وضرب الزلزال منطقة كوساداسي كورفيزي وسواحل سفيريهيسار في مقاطعة إزمير، ولم تعلن السلطات التركية عن ضحايا وإصابات الزلزال الجديد.

تعيش تركيا هذه الأيام مأساة بعد وقوع زلزال عنيف في مدينة إزمير، تبعته مئات الهزات الارتدادية، مما أسفر عن سقوط عشرات المباني، فضلًا عن وجود العشرات العالقين تحت الأنقاض.

 

الليرة تواصل نزيفها أمام العملات الأجنبية.. الدولار بـ8.43 واليورو بـ9.83

حققت الليرة التركية رقمًا قياسيًا جديدًا في الهبوط أمام العملات الأجنبية، ليستمر انهيارها أمام اليورو الذي بلغ سجل 9.83 ليرة، بعدما سجل في تعاملاته الصباحية 9.77 ليرة، فيما ارتفع سعر جرام الذهب للمرة الثانية اليوم، إلى 512 ليرة، بعدما كان 509  ليرات.

وبعد تجاوز الدولار الأمريكي عتبة 8 ليرات، الأسبوع الماضي، لم يتكاسل في مواصلة الصعود، ليصل إلى أعلى مستوياته اليوم، ويسجل 8.43 ليرة، بعدما سجل في الساعات الأولى من صباح اليوم 8.41 ليرة تركية.

 

المعارضة التركية تجدد دعوة أردوغان للحوار مع مصر

أكد المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، أن «على النظام الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان، إجراء حوار مع دول المنطقة، وعلى رأسها مصر وسوريا».

وقال فايق أوزتراك، خلال مؤتمر المجلس الأعلى لإدارة الحزب، اليوم الاثنين، إن «المعارضة وحزب الشعب الجمهوري، شددوا أكثر من مرة على ضرورة الدخول في حوار مع دول الجوار، على رأسها مصر وسوريا».

وأردف «علينا إقامة حوار مع دول المنطقة، نقول للحكومة ابدأوا الحوار مع سوريا ومصر، أصبح لدينا 5 ملايين سوري أنفقنا عليهم 50 مليار دولار، إن رغبتنا الأساسية هي حل مشاكلهم في إطار سلامتهم الإقليمية».

 

مقتل قائد فرقة السلطان مراد الموالية لتركيا في أذربيجان

أعلنت الصحفية الأمريكية «ليندسي سنيل»، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، عن مقتل قائد فرقة السلطان مراد في أذربيجان.

وتحارب فرقة السلطان مراد الإرهابية المسلحة الموالية لأنقرة، التي سبق أن حاربت في ليبيا، بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي نقلهم لمناطق النزاع في إقليم كاراباخ، للقتال في الصفوف الأذرية ضد أرمينيا.

وكتبت الصحيفة «مقتل قائد فرقة السلطان مراد القناص في أذربيجان»، ويظهر في وسط الصورة التي نشرتها مرتديًا نظارة سوداء.

 

مرتزقة أردوغان يهربون من كاراباخ إلى شمال شرق سوريا: تركيا لم تدفع رواتبنا

كشفت مصادر محلية، شمال شرق سوريا، عن انشقاق 15 من المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا للقتال بالأجر في صفوف أذربيجان ضد أرمينيا، في مناطق النزاع حول إقليم كاراباخ.

وأكدت المصادر وصول المرتزقة المنشقين إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المجاورة لمناطق السيطرة التركية.

وقالت المصادر إن 7 مقاتلين انشقوا بعد منتصف ليلة السبت الماضي، قصدوا ناحية أبو راسين في ريف الحسكة في شمال شرق سوريا، بعد أن سبقهم 8 آخرون قبل أسبوع، وفقًا لما نقله موقع «العربية».

ونقلت مصادر عن المنشقين، أنهم يرفضون أوامر الجيش التركي لهم بالمشاركة في المعارك الدائرة بين أرمينيا وأذربيجان، والتحول إلى مرتزقة للقتال في الجبهات والساحات التي تتدخل فيها تركيا، وتحشد فيها السوريين للقتال مقابل المال.

 

مقتل 20 جنديًا من القوات التركية في كاراباخ.. وأنقرة تنكر إرسال جيشها لباكو

أعلن المتحدث باسم رئيس جمهورية أرتساخ، غير المعترف بها دوليًا، فاغرام بوغيسيان، عن تصفية فرقة المتطوعين التابعة لجيشه لـ20 عنصرًا من القوات الخاصة التركية، في منطقة أسكيران في كاراباخ.

ونقل موقع «سبوتنيك» الروسي، تدوينة لفاغرام بوغيسيان، على صفحته الرسمية على «فيس بوك» قال فيها إن «فرقة شاهين ميغريان، تمكنت من تصفية 20 من أصل 22 فردًا من أفراد القوات الخاصة التركية، خلال معركة بالقرب من قرية أفيتارانس، بمنطقة أسكيران. وتمكن اثنان منهم فقط من الفرار».

وتنكر تركيا إرسال قوات من جيشها أو مرتزقة سوريين إلى كاراباخ للقتال في صفوف الجيش الأذري ضد أرمينيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع