زعيم المعارضة التركية: الدولة تخدم عصاباتها على حساب المواطن

كلتشدار أوغلو

كلتشدار أوغلو

أنقرة- «تركيا الآن»

أكد زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، أن الدولة لا تخدم الحالة الاجتماعية للمواطن، بل تخدم «العصابات الخمسة»، في إشارة إلى رجال الأعمال الذين تحمي الحكومة التركية أعمالهم بغض النظر عن حالة المواطنين الاقتصادية.

وقال «حينما يتعلق الأمر بالسوريين تتوفر الاموال، الحكومة التركية انفقت عليهم 50 مليار دولار، ولا يهم الدولة إذا كان الشعب يعيش في تابوت، وبذلك يكون المجتمع التركي أمام سؤال مهم، هل حياة المواطن ذات قيمة؟» وفقًا لموقع «جمهورييت».

وأوضح أن «المادة الـ57 من الدستور تفرض على الدولة توفير السكن للمواطنين، لكن لم يتم اتخاذ أي تدابير مضادة للزلازل، برغم أن الجميع على علم بالكارثة قبل حدوثها».

واتهم الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بصرف أموال الضرائب التي تجمعها للزلازل في مجالات أخرى، معلنًا أن الوقت حان كي يحكم حزب الشعب الجمهوري تركيا.

 

موضوعات متعلقة:

كارثة إزمير تُعيد الاتهامات لحكومة أردوغان بالاستيلاء على «ضرائب الزلازل»

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع