الجيش الفرنسي ينزل الشوارع بعد تهديدات تركية بتنفيذ عمليات إرهابية

الشرطة الفرنسية تعتقل مؤيدي أردوغان

الشرطة الفرنسية تعتقل مؤيدي أردوغان

باريس: «تركيا الآن»

دفعت السلطات الفرنسية بقوات الجيش لتأمين المنشآت الأرمينية، بعد ورود أنباء عن تهديدات إرهابية لأماكن تجمع الأرمن بفرنسا من قبل جماعات إرهابية، منها حركة «الذئاب الرمادية» التركية.

من جهة، أعلنت مقاطعة الرون الفرنسية عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن قوات الجيش والشرطة الفرنسية تؤمن المدارس ودور العبادة والمراكز الثقافية التابعة للجالية الأرمينية، لحمايتها من إرهاب الأتراك.

وأوضحت المقاطعة أن مشاركة الجيش تأتي بعد محاولات الترهيب التركية المستمرة، بينما قررت فرنسا حظر جماعة «الذئاب الرمادية» التركية، على أراضيها.

جدير بالذكر أن الذئاب الرمادية هي جماعة متطرفة ترتبط بحزب الحركة القومية، برئاسة دولت بهتشلي، المتحالف مع حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان، وتلاحقها اتهامات باغتيال رموز من المعارضة.

وقالت صحيفة «حرييت» التركية، إن الشرطة الفرنسية، اعتقلت 3 من مؤيدي الرئيس التركي رجب أردوغان في مدينة ديجون الفرنسية، الذين هاجموا مسيرات الأرمن في شوارع باريس وهددوهم بالقتل الأسبوع الماضي.

وأعلنت شرطة ديجون أن الثلاثة المعتلقين شاركوا في مطاردة مسيرات الأرمن، وظهروا في مقاطع الفيديو يحملون العلم التركي ويهتفون «الله أكبر» بينما يعتدون على الأرمن بالضرب.

وفي 28 أكتوبر الماضي، نظم أتراك مسيرات عنيفة وأعمال شغب ضد عنف الأرمن، في مدينتي ليون وديجون، استخدمت خلالها الشرطة الفرنسية غازات مسيلة للدموع لتفريق المسيرات، فضلا عن تغريم المشاركين فيها.

الشرطة الفرنسية تؤمن المنشآت الأرمنية خشية الاعتداءات التركية

موضوعات متعلقة:

«تركيا تدعم التطرف».. فرنسا تعلن حلفاء أردوغان جماعة إرهابية.. لماذا الآن؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع