ميرال أكشنار: تركيا نسيت الحرفيين ولا صحة لمزاعم إعداد المعارضة لدستور جديد

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

بيلجيك-«تركيا الآن»

نفت المرأة الحديدية ورئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، المزاعم الشائعة بأن حزبها يعد «دستور جديد» مع الأحزاب السياسية الأخرى، وقالت: «بصفتي رئيسة حزب الخير، أقول بوضوح إنه ليس لدينا أي عمل دستوري مع أي تشكيل سياسي».

ووفقًا لما ذكره موقع «يني تشاغ» التركي، قالت ميرال في جولة لها في مدينة بيلجيك التركية، اليوم الخميس: «لم نقم  بإعداد دستور جديد مع حزب الشعب الجمهوري أو حزب الشعوب الديمقراطي أو أي حزب آخر. فمن ناحية يقولون قمتم بذلك مع حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطي! إنها عبارة غريبة للغاية تلك التي تضم حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطي معاً!!».

موضوعات متعلقة

وأضافت: «أتجول منذ 11 شهرًا في المناطق التركية، والسبب أن تركيا نسيت تمامًا الحرفيين. في حين أنهم العمود الفقري لأي دولة. وفي الواقع نحن نسمع جيدًا إلى مشاكلهم ونطرحها على البرلمان التركي، حيث وكلوا المعارضة محاميًا عنهم». 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع