هولندا توافق على فرض عقوبات أوروبية ضد تركيا

تركيا وهولندا

تركيا وهولندا

أعلنت الحكومة الهولندية موافقتها على اقتراح الاتحاد الأوروبي بفرض حظر لتوريد الأسلحة إلى تركيا إثر انتهاكاتها بإقليم ناجورنو كاراباغ وليبيا، فضلًا عن إصرارها على إشعال الصراع بشرق البحر المتوسط.

ونقل موقع «أحوال» التركي، عن وزير الدفاع الهولندي، ستيفان بلوك، قوله إنه سيلتقي نظيره في السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، للتشاور حول حظر الأسلحة المزمع فرضه على تركيا.

وقال ممثلو الأحزاب السياسية الهولندية أثناء جلسة البرلمان، إن أردوغان قد تخطى كل حدوده بقوله «إنهم يحاولون أن يجعلوا تركيا دولة مارقة ولكن هيهات».

كما رفض البرلمان الهولندي الانتهاكات التركية في سوريا تحت مسمي عملية «نبع السلام»، مؤكدًا أن تركيا تستأجر شركات خاصة تستخدمها كمرتزقة في سوريا لتعزيز قبضة الاحتلال التركي على الأراضي السورية.

موضوعات متعلقة

من جانبها رفضت حكومة أنقرة اتهامات البرلمان الهولندي بارتكاب انتهاكات في ليبيا والبحر المتوسط، وكذلك إرسال مرتزقة إلى أذربيجان لمساندتها في صراعها ضد أرمينيا في النزاع على إقليم ناجورنو كاراباغ.

يُذكر أن ألمانيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي، هي أكثر الدول المصدرة للأسلحة في تركيا، ومن المعروف أن برلين لا تميل إلى هذا الاقتراح. ومع ذلك فإن فرنسا واليونان والنمسا وهولندا ستطرح القضية على الطاولة في ديسمبر وستجبر ألمانيا على هذه القضية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع