ميرال أكشنار: غادر الصهر وارتفعت الليرة.. فكيف إذا رحل النظام بأكمله؟

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

بورصة: «تركيا الآن»

دعت المرأة الحديدية رئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، نظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأكمله، للرحيل حتى تتحسن أوضاع تركيا، قائلة: «غادر الصهر، بيرات البيرق، فارتفعت الليرة، ذهب أحدهم فانخفض سعر الدولار بمقدار ليرة كاملة، فماذا سيحدث إذا غادروا بأكملهم؟!».

وأعلنت رئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، اليوم السبت، خلال خطابها بمؤتمر مدينة بورصة، عن ارتفاع معدلات التصويت لحزبها، الذي بلغ نطاق 14-15%، وفقًا لاستطلاعات الرأى التي صدرت مؤخرًا.

وأضافت أكشنار، أن حزبها سيعمل على التخلص من نظام العدالة والتنمية المشوّه، وإقرار سيادة القانون، وعدم إهدار المال العام، والقضاء على الفساد، وتحقيق الفصل بين السلطات، وسيضم حزب الخير فئات الشعب التركي القومية، والديموقراطية، والتنموية.

وقالت زعيمة حزب الخير المعارض: «هذه هي تركيا التي نواجهها اليوم»، موضحة أنها قامت بزيارة التجار في أماكن عملهم، والاستماع إلى شكواهم، فاكتشفت ارتفاع معدلات الفقر والجوع، فقد شكا لها التجار من انخفاض عمليات الشراء ونقص دخولهم، وتجاهل الدولة لهم، فلا يحصلون على أي تأمينات.

وخلال جولة حزبها التقت رجلاً يدير مقهى بـجيرسون، ويعاني أخوه من انهيار عصبي بسبب فقره فيردد «أنا جائع»، مشيرة إلى أن كل مكان تذهب إليه، تجد به شخصًا أو اثنين من كل منطقة يعانون مشكلات مادية كبيرة».

موضوعات متعلقة

وتحدثت عن التقائها بالمزارعين، الذيم أكدوا لها أن الفلاح في تركيا أصبح لا يساوي شيئا، وحينما زارت تاجرًا آخر بمدينة كوتاهية، سألته كم مرة في الأسبوع يشتري لحومًا، فصرخ بوجهها قائلا هل تسخرين مني؟ وحينما سألت جزارًا بمدينة قيصري، كم كيلو يبيع، قال لها إنه لا يبيع سوى كيلو واحد بالأسبوع».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع