مصادر: أردوغان يعتزم زيارة ليبيا خلال أيام لدعم الوفاق عسكريا وإفشال السلام

أردوغان

أردوغان

كشفت مصادر لقناة «الحدث»، اليوم الأحد، اعتزام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زيارة ليبيا خلال الأيام القليلة المقبلة، لتفعيل اتفاقيات عسكرية جديدة مع حكومة الوفاق، ووضع أساسات قاعدة عسكرية تركية جديدة هناك، في تجاهل من أردوغان لنص اتفاق جنيف ومخرجات مؤتمر برلين التي أقرت وقف تسليح قوات الوفاق.

وحسب مصادر «الحدث»، فإن تركيا تسعي لإبرام اتفاق يضمن لها العمل مع الحكومة والمجلس الرئاسي الجديد، حيث ترفض أنقرة، تنصيب أحمد معيتيق، كرئيس للحكومة الليبية، وتعمل على دفع وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا -الذي يحظى بدعم الإخوان- إلى المنصب.

وزعمت المصادر أن تركيا تسعى لإنشاء منطقة اقتصادية خاصة في ليبيا، وفي سبيل ذلك تسعى لتخفيف صلاحيات رئيس المجلس الرئاسي لصالح رئيس الحكومة. كما أنها لا تنوي سحب مستشاريها العسكريين بالاتفاق مع حكومة الوفاق الوطني، لضمان حماية المطارات ومحطات الطاقة التي تنوي إنشاءها هناك.

موضوعات متعلقة

وجدد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أمس السبت، عزم بلاده مواصلة دعم قوات وميليشيات حكومة الوفاق الليبية، وتقديم خدمات التدريب والدعم والاستشارة.

وخلال لقاء جمع بين أكار ووزير دفاع حكومة «الوفاق» الليبية، صلاح الدين علي النمروش، في مدينة إسطنبول، أكد أكار، وفق بيان وزارة الدفاع التركية، أن بلاده تتابع عن كثب مفاوضات الحل السياسي في ليبيا، مشددًا على أنها تسعى للمساهمة في إحلال الأمن والاستقرار في ليبيا، والحفاظ على وحدتها السياسية والجغرافية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع