برلماني أوروبي يدعو لاتخاذ موقف حاسم ضد إصرار أردوغان على تقسيم قبرص

مانفريد ويبر

مانفريد ويبر

بروكسل: «تركيا الآن»

انتقد زعيم الأغلبية المحافظة في البرلمان الأوروبي، مانفريد ويبر، اليوم الاثنين، زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأحد إلى مدينة فاروشا، المنتجع الشاطئي الذي هجره القبارصة اليونانيون الفارون من الغزو التركي عام 1974، ومحاولته لاستمرار تقسيم قبرص إلى دولتين.

وقال ويبر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن تركيا أظهرت مرة أخرى أنها غير مهتمة بحل الصراع القبرصي. وأضاف: «الأسوأ من ذلك أن أردوغان يحاول تقسيم دولة عضو في الاتحاد الأوروبي إلى نصفين»، مشددًا على ضرورة مناقشة عواقب تلك المحاولة في المجلس الأوروبي.

كما ندد منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بزيارة أردوغان، التي دعا خلالها إلى حل الدولتين بشأن قبرص، وقال في بيان رسمي اليوم، إنه من الضروري أن تساهم تركيا بشكل ملموس في حل تلك الأزمة، وأن تتخذ إجراءات مسؤولة بهدف تهيئة بيئة مواتية للمفاوضات، وتابع «نأسف لإجراءات اليوم فيما يتعلق بفتح منطقة فاروشا المسيجة والتصريحات التي تتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة لتسوية قضية قبرص. والتي ستؤدي إلى مزيد من عدم الثقة والتوتر في المنطقة وينبغي عكسها على وجه السرعة».

موضوعات متعلقة

كان أردوغان قد صرح خلال زيارته لفاروشا، بأنه لا تزال المشاكل السياسية المتعلقة بقبرص مستمرة، ولكن أولويتنا هي حل القضية القبرصية بطريقة تضمن الحقوق للشعب القبرصي. فهناك شعبان منفصلان ونظامان ديمقراطيان منفصلان ودولتنان منفصلتان في قبرص، لذا يجب التوصل لحل بين الدولتين، فلا يمكن إقامة شراكة مع القبارصة الروم بعد تقويضها بقوة السلاح في 1963 وتدميرها عام 1974 عبر انقلاب المجلس العسكري اليوناني».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع