نشرة أخبار«تركيا الآن»: البرلمان الأوروبي يلغي جميع تمويلاته المقدمة لأنقرة

تركيا والبرلمان الأوروبي

تركيا والبرلمان الأوروبي

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، في مقدمتها اعتماد البرلمان الأوروبي تعديلًا قدمته اليونان، لوقف جميع التمويلات الأوروبية لتركيا.

 

وإلى أهم العناوين:

 

البرلمان الأوروبي يعاقب تركيا ويلغي جميع التمويلات المقدمة إليها

اعتمدت الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي تعديلًا قدمته اليونان، لوقف جميع التمويلات الأوروبية لتركيا.

كان عضو البرلمان الأوروبي عن مجموعة الاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي، نيكوس أندرولاكيس، قد اقترح وقف جميع التمويلات الأوروبية لتركيا، في وقت سابق، وصوت عليه غالبية البرلمانيين الأوروبيين، وفقًا لموقع «جريك ريبورتر» اليوناني.

وشدد أندرولاكيس على ضرورة دعم الاتحاد لجيرانه وشركائه في جميع أنحاء العالم، في مواجهة التحديات التي تهددهم، بشرط احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والقانون الدولي.

 

تركيا تهاجم الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن: قراراتكم ليست فوق إرادة الشعوب

انتقد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، اليوم الاثنين، بيان الاتحاد الأوروبي بشأن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى قبرص المحتلة من قبل تركيا، أمس الأحد، وإصراره على تقسيم قبرص لدولتين بالمخالفة للجهود الأممية لتوحيد الشعب القبرصي، واتهم الاتحاد الأوروبي بتجاهل إرادة الشعب القبرصي.

وقال أقصوي، في بيان رسمي، إن الأراء التي عبر عنها الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، بشأن القضية القبرصية، تكشف مدى انفصال الاتحاد الأوروبي عن الحقائق في الجزيرة، وتظهر تجاهل الإرادة الحرة لشعب جمهورية شمال قبرص التركية المنعكسة في صندوق الاقتراع.

 

انكماش صادرات الملابس الجاهزة التركية بنسبة 48.7 % بعد المقاطعة السعودية

أكد رئيس اتحاد مصدري الملابس الجاهزة في إسطنبول، مصطفى جولتيب، أن التوترات السياسية بين تركيا والمملكة العربية السعودية أدت إلى انكماش في صادرات قطاع الملابس الجاهزة بنسبة 48.7 %، خلال شهر أكتوبر الماضي.

ونقل موقع «جمهوريت» التركي عن جولتيب قوله إنه بالنظر إلى بيانات 10 أشهر لعام 2020، فإن هناك انكماشًا بنسبة 26 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

تطبيقٌ لهواتف «أبل» يعرِّف وزير الداخلية التركي بـ«القاتل والخائن واللص»

طالب المسؤول عن الدعاية والإعلام بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، شامل طيار، بمحاسبة إدارة تطبيق «سيري» المخصص لهواتف «أبل» المحمولة الأمريكية «آي فون»، بعد أن عرَّف التطبيق، وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بأنه «خائن للوطن وقاتل ولص». التي حذفها التطبيق عقب تصاعد ردود الأفعال واكتفى بتوصيف صويلو السياسي.

وشارك طيار صورة من التطبيق مصحوبة بعبارات «خائن للوطن، وقاتل، ولص ومؤيد للاعتداء الجنسي»، وعلق عليها قائلًا «عندما سألت (سيري) عن وزير الداخلية سليمان صويلو، جاءت تلك الإجابة، لا أصدق كيف يمكن السماح بمثل هذا الخداع، إنهم لا يعرفون حدودًا في قلة الشرف. يجب محاسبتهم على ذلك».

 

أكرم إمام أوغلو يخضع للتحقيقات بسبب معارضته مشروع «قناة إسطنبول»

أعلنت رئيسة حزب الخير التركي المعارض ميرال أكشنار، أن رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، يخضع للتحقيق بتهمة إثارة الفرقة والبلبلة في المجتمع، وذلك على خلفية معارضته لمشروع قناة إسطنبول المعروفة شعبيًا بـ«قناة موزة» نسبة لوالدة الأمير القطري موزة بنت مسند، التي تعد أهم المستثمرين في المشروع.

وقالت أكشنار، خلال لقاء لها على قناة «فوكس تي في» التركية، اليوم الاثنين، «لقد بدأ التحقيق مع السيد أكرم إمام أوغلو بداعي معارضته الدولة، لأنه عارض مشروع قناة إسطنبول، وجرى اتهامه خلال التحقيقات بإثارة الرأي العام وإحداث فرقة في المجتمع، فقط لأنه عارض أحد مشروعات الدولة. ما كل هذا؟».

 

رئيس الوزراء الأرميني: مرتزقة أردوغان سبب هزيمتنا في كاراباخ 

أكد رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، أن بلاده فشلت في الحرب الأخيرة في كاراباخ، لأنها كانت تقاتل ليس فقط الجيش الأذربيجاني، ولكن أيضًا القوات التركية والمرتزقة السوريين الذين أرسلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الشرق الأوسط.

وأضاف باشينيان في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، أنه «في معارك يوليو (في شمال شرق أرمينيا) أصبح من الواضح أننا مستعدون لخوض حرب مع الجيش الأذربيجاني، لكن السبب الرئيسي لخسارتنا الحرب مع أذربيجان، مشاركة تركيا والإرهابيين»، وفقًا لوكالة أنباء «نوفوستي» الروسية.

 

المحكمة الأوروبية تغرم القضاء التركي 295 مليون ليرة بسبب أحكامه التعسفية

أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، تغريم القضاء التركي 295 مليون ليرة، بسبب إصداره قرارات قضائية خاطئة.

وقال الصحفي التركي عثمان أرانجا، إن الغرامات الموقعة جاءت بسبب ما أصدره القضاء التركي من قرارات متعسفة في الفترة بين عامي 2003 و2019.

واشترطت المحكمة الأوروبية أن تسدد الحكومة التركية الغرامات على 16 سنة، بواقع 18.5 مليون ليرة سنويًا، وفقًا لصحيفة «سوزجو» التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع