على باباجان يدعو أردوغان للاستقالة: تركيا تكبدت تكاليف ضخمة بسبب صهرك

باباجان وأردوغان

باباجان وأردوغان

بينجول: «تركيا الآن»

طالب رئيس حزب الديمقراطية والتقدم (ديفاعلي باباجان، رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، بالاستقالة إن كان مخلصًا لتركيا.

وقال باباجان، في مؤتمر حزبه بمقاطعتي بينجول وألازيغ، «ليستقِل أردوغان إن كان مخلصًا وصادقًا»، وذلك تعليقًا على قول الرئيس التركي أردوغان مؤخرًا إنه ينوي بدء فترة إصلاحات جديدة على الصعيدين القانوني والاقتصادي.

وتابع: «كيف سيكون رئيس الحزب الواحد محايدًا؟! قد يتضح إخلاصه وصدقه إن غادر رئاسة الجمهورية، حقًا يجب أن يغادر الرئاسة، ولا يجب أن يقول إذا غادرت سيتعقد كل شيء».

موضوعات متعلقة

أما عن استقالة الصهر، وزير الخزانة والمالية، بيرات البيرق، عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، قال باباجان: «إن نشر الاستقالة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وعدم تأكيدها، وعدم نقلها من قبل وسائل الإعلام الرسمية التي تسيطر عليها الحكومة، هي صورة غير شائعة. كما أن لغة مرسوم الاستقالة غير متوافقة تمامًا مع تقاليد هذه الدولة البالغ عمرها 100 عام».

وأردف رئيس «ديفا»: «عندما أصبحت المحسوبية على رأس هذه الدولة، رأينا أوضاعًا لا تليق مثل (طلب العفو وقبول العفو). ومع مجيء النظام الحزبي مع النظام الرئاسي، يتم إحضار أحد الأقرباء على رأس الاقتصاد والمالية في وقت واحد. والنتيجة أن التكلفة كانت ضخمة على هذه الدولة».

وأضاف أن ديون الخزينة تضاعفت مقارنة بما كانت عليه قبل عامين، مشيرًا إلى أن احتياطي البنك المركزي أصبح «صفر»، وأنه على حافة الإفلاس أو بمعنى أدق أفلس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع