المعارضة التركية لأردوغان: إقالة صهرك لا تكفي.. «رائحة القدمين تفوح»!

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقال «لا يمكنك أن تهرب هذه المرة من المسؤولية بقولك إن صهري خدعني وأطلب من الله والأمة أن يغفرا لي».

وقال فايق أوزتراك في مؤتمر صحفي عقده بمقر الحزب، اليوم الاثنين، مشيرًا بكلامه إلى الرئيس التركي أردوغان: «بعد أن أفرغ جيوب المواطنين على مدار عامين، وملأ جيوب المؤيدين، ولم يكتفِ بـ9 قصور، هل يتوقع أن ينسى العاطلون عن العمل والحرفيون وأصحاب المشاريع الصغيرة، والمزارعون والمتقاعدون ما عاشوه بمجرد استقالة صهره وقوله سنبدأ التعبئة في الاقتصاد؟!».

وتابع: «هل تعتقد أن الأمة عمياء وغبية؟! من الذي لم يتردد في إلقاء الدولة في كافة المشاكل من أجل إقامة نظام الرجل الواحد؟ من قال إنه مسؤول عن الاقتصاد؟ إنه رجب طيب أردوغان».

وأضاف أوزتراك: «من قال قبل الانتخابات أعطوا هذه السلطة لهذا الأخ (بيرات البيرق)، وانظروا كيف سيتعامل مع التضخم وهذا.. وذاك؟ إنه رجب طيب أردوغان. في الواقع لقد رأينا كيف يتعاملون مع التضخم والفائدة والدولار.. إلخ».

وأردف متحدث حزب الشعب الجمهوري: «في الواقع قال أحد المواطنين في هاتاي عبارة جميلة للغاية (تغيير الجوارب لا يكفي.. فرائحة القدمين تفوح). نعم رائحة هذه الأقدام فاحت. ولا يمكن أن يسير الأمر بتغيير بعض الجوارب. لا يستطيع القبطان الذي دفع الحافلة إلى الهاوية الهروب من المسؤولية بإلقاء اللوم على مساعده. لا يستطيع أن يهرب هذه المرة من المسؤولية بقوله (لقد خدعني الصهر، ليسامحني الله والأمة)!».

 

موضوعات متعلقة

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع