أردوغان يلتقي «قاتل المتظاهرين» في قبرص التركية.. ويلتقط صورة تذكارية لهما

أردوغان

أردوغان

نيقوسيا- «تركيا الآن»

كشفت عدسة الكاميرات، عن لقاء جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالمتهم بقتل محتج قبرصي في أغسطس 1996، خلال زيارته الأخيرة للدولة غير المعترف بها دوليًا.

ويظهر في الصورة أردوغان وبجانبه وزير الزراعة والموارد الطبيعية الأسبق لشمال قبرص، كينان أكين، الذي اتهمته الشرطة بإطلاق النار على المواطن القبرصي سولومون سولومو،وفقًا لموقع «جريك ريبورتر» اليوناني.

كينان أكين وأردوغان

وقُتل الضحية أثناء محاولته تسلق سارية لإزالة العلم التركي في المنطقة العازلة للأمم المتحدة في قبرص، وأكدت الشرطة القبرصية أن قتلة سولومو هم كينان أكين، ورئيس القوات الخاصة لشمال قبرص، إردال حسيالي إيمانت، وأصدرت أوامر بالقبض عليهما وثلاثة آخرين متورطين في الحادث.

 

الضحية

المواطن القبرصي سولومون سولومو

 

وفي أكتوبر 2004، قال أكين، المطلوب لدى الإنتربول بتهمة قتل سولومو، إن القائد العسكري التركي السابق، خليل سدرزام، أعطى الأمر بإطلاق النار، لكن سدرزام أنكر الاتهام.

وضُبط أكين في وقت لاحق في إسطنبول، لارتكابه جرائم تهريب، لكن السلطات التركية أطلقت سراحه، على الرغم من طلب الإنتربول له لارتكابه جريمة القتل.

وتستخدم صورة سولومو وهو يتسلق سارية العلم التركي، كرمز للاحتجاج على الاحتلال العسكري التركي لشمال قبرص.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع