حليف أردوغان يدافع عن الاحتلال التركي لقبرص: مسألة شرف!

دولت بهتشلي

دولت بهتشلي

أنقرة: «تركيا الآن»

دافع زعيم الحركة القومية، دولت بهتشلي، عن استمرار الاحتلال التركي لقبرص الشمالية، بعد انتقادات واسعة من منظمات دولية كبرى مثل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وقال «إن حقيقة بقاء قبرص تركية هي مسألة شرف، وقبرص قضية وطنية بالنسبة لنا، وأمنها يعني أمن تركيا. لذلك لا يمكننا تجاهل القبارصة الأتراك».

وأضاف حليف أردوغان خلال كلمته باجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، اليوم الثلاثاء، أن المجتمع الدولي يتجاهل حقوق القبارصة الأتراك، وأن قرار افتتاح مدينة فاروشا، التي كانت مدينة أشباح لمدة 46 عامًا، يعد قرارًا مناسبًا للغاية، وعندما ننظر في سجلات أولئك الذين أزعجهم القرار، سيتبين أن هذه هي المهمة الصحيحة قد تم القيام بها.

وتأتي تصريحات بهتشلي في أعقاب انتقادات المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان لمدينة فاروشا القبرصية المغلقة منذ الاحتلال التركي لشمال قبرص، وعزم حكومته على اتخاذ إجراءات هناك بالمخالفة للقرارت الأممية.

وقال دوجاريك إن الأمم المتحدة تتابع التطورات بمدينة فاروشا المسيجة بقلق، مشيرًا إلى أن الموقف الأممي بشأن المدينة لم يتغير، وأن الأطراف مدعوة لتجنب الإجراءات أحادية الجانب.

وتطرق بهتشلي إلى التوترات بين تركيا واليونان، على خلفية تصاعد التوترات بين البلدين الحليفين بالناتو، قائلًا «اليونانيون يضعون الحجارة أمام السلام، والحل الوحيد للدولتين، قبرص واليونان، هو الحل الذي يقوم على أساس السيادة والمساواة»، وأردف «هذا هو الحل الوحيد».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع