الإعلام الروسي يكشف خطط تركيا لإشعال الصراع على حدودها: تنفذ تعليمات أمريكا

أردوغان وبوتين

أردوغان وبوتين

موسكو: «تركيا الآن»

كشفت الصحافة الروسية، دور تركيا في تأجيج الصراع على الحدود الروسية الأبخازية في القرم، بدعم وتوجيه من أمريكا، واتهمت أنقرة بالسعي لخلق صراع جديد، على حرب كاراباخ بين أرمينيا وأذربيجان.

وأوضحت صحيفة «برافاديا» الناطقة بالروسية، أن أبخازيا تعتبر جزءًا من روسيا، إذ توحد اقتصاد البلدين منذ 2008، واتهمت تركيا بالتدخل لخدمة أهداف سياسة عسكرية أمريكية، وليس لأهداف اقتصادية كما تدعي.

موضوعات متعلقة

وقال المحلل السياسي الروسي، فلاديمير أفسيف، إن تركيا تستمد قوتها من خلال الصراعات التي تتأجج على الحدود، أملًا منها في نشر قواعدها العسكرية في المنطقة.

من جهة، أكد المحلل السياسي الروسي، نيازي نيازوف، أن تركيا تستخدم الدبلوماسية العسكرية في المحافل الدولية، من أجل ربط اقتصادها باقتصاد أبخازيا التي نساها المجتمع الدولي.

وفي السياق نفسه، أشارت صحيفة «ديلي وور»، استنادًا إلى مصادر أمريكية، إلى الجهود المشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا لسحب شبه جزيرة القرم من السلطات الروسية، وأكدت أن واشنطن تستخدم أنقرة كأداة لتنفيذ خططها التوسعية، وفي الوقت نفسه تحقق أهدافها من خلف الستار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع