أردوغان يجدد هجومه على قبرص.. ويعلن إجراءات جديدة لمواجهة كورونا

أردوغان

أردوغان

 

أنقرة- «تركيا الآن»

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رفضه للاتفاقيات الدولية التي وقعتها قبرص بهدف تحديد مناطق السيادة البحرية في شرق المتوسط.

جاء ذلك في خطاب وجهه إلى الشعب التركي، عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال «لقد أكدنا لسنوات أن موارد الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​يجب أن تكون فرصة للتعاون. قلنا أن حوض البحر الأبيض المتوسط ​​يجب أن يصبح مرة أخرى حوض سلام وتعاون، كما كان في زمن أسلافنا. ومع ذلك، فإن جهودنا حسنة النية لم تلقَ مقابل لها. خاصة أن الدول الأوروبية لم تستغل الفرص الدبلوماسية واستسلمت لألاعيب اليونان والجانب القبرصي».

وأضاف «تجاهل الجانب القبرصي حل قضية القبارصة الأتراك ووقع اتفاقيات مع مصر في عام 2003، ومع لبنان في عام 2007 ومع إسرائيل في عام 2010 لتحديد مناطق السيادة البحرية. لم يكتفوا بذلك فقط، بل فتحوا الباب أيضًا أمام المناقصات الدولية. ونفذوا أول حفر في عام 2011».

على صعيد آخر، كشف الرئيس التركي عن سلسلة إجراءات وتدابير جديدة للحد من تفشي وباء فيروس كورونا.

وأوضح أردوغان أنه تقرر خلال الاجتماع فرض حظر تجول نهاية الأسبوع في عموم تركيا، من الساعة الثامنة مساء إلى العاشرة من صباح اليوم التالي.

وأضاف أن كافة المنافسات الرياضية ستتواصل دون جماهير، في حين سيتم تعليق أنشطة الملاعب الشعبية.

وأشار أردوغان إلى أن ساعات عمل مراكز التسوق والمحال التجارية والمطاعم وصالونات الحلاقة ستكون بين 10 صباحا و8 مساء، لافتًا  إلى أن حظر التجول الجزئي المفروض على المسنين فوق 65 عاما، سيشمل الشباب دون الـ 20، باستثناء العاملين منهم.

وأوضح أن دور السينما ستظل مغلقة حتى نهاية العام، فيما ستقدم المطاعم والمقاهي خدمة الطلبات الخارجية فقط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع