وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون «تصرفات» أردوغان الأخيرة في فاروشا

جوزيب بوريل

جوزيب بوريل

بروكسل- «تركيا الآن»

قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 وزيرًا، عقدا اجتماع عبر «فيديو كونفرانس»، يوم غد الخميس، لبحث التطورات في شرق البحر المتوسط، وتصرفات الرئيس التركي في فاروشا الجزء المسيج من فاماغوستا التي تحتلها تركيا.

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توجه أول أمس الاثنين، إلى مدينة فاروشا بشمال قبرص المحتلة من تركيا منذ السبعينات، وذلك في ظل احتجاجات شعبية رافضة للزيارة التي تعد خرقًا من جانب أنقرة لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالمدينة، وفجرت الزيارة غضب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التي اعتبرت الزيارة استمرارًا من جانب تركيا في اتخاذ إجراءات أحادية الجانب في منطقة المتوسط.

ونقلت وكالة الأنباء القبرصية عن مسؤول في الاتحاد الأوروبي، أن الوزير المعني بشكل مباشر والممثل السامي سيبلغان الدول الأعضاء بالتطورات الأخيرة. 

موضوعات متعلقة

ومن جهة، أدان الاتحاد الأوروبي زيارة الرئيس التركي، إلى مدينة فاروشا القبرصية المعروفة بـ«مدينة الأشباح»، التي أغلقت في أعقاب الغزو التركي لأراضي قبرص الشمالية في أوساط حقبة السبعينات، وذلك بالمخالفة لقرارت مجلسي الأمن والاتحاد الأوروبي.

وقال الاتحاد في بيان رسمي تعليقًا على زيارة أردوغان إلى فاروشا وتصريحاته حول الإجراءات التي تعتزم تركيا إجراءها هناك، «تأتي تطورات اليوم في فاروشا في وقت تتواصل فيه محاولات خلق مساحة للحوار واستئناف المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، من أجل تسوية شاملة في قبرص وإعادة توحيدها على أساس التقدم المحرز، لذلك فإن الاتحاد الأوروبي على استعداد للعب دور نشط في دعم هذه المفاوضات وإيجاد حلول دائمة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع