أعضاء الكونجرس يطالبون بمحاسبة تركيا بعد زيارة أردوغان إلى فاروشا

الكونجرس

الكونجرس

واشنطن «تركيا الآن»

قدّم 23 عضوًا من الكونجرس الأمريكي إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، رسالة يحثون فيها على محاسبة تركيا على إعادة فتحها غير القانوني للشاطئ في فاروشا وإدانة خطاب الرئيس أردوغان الأخير الداعم لحل الدولتين لقبرص.

وقادت عضو الكونجرس كارولين مالوني، الرئيس المشارك والمؤسس المشارك لتجمع الكونجرس حول القضايا اليونانية، 22 من زملائها في الكونجرس بشأن اتخاذ موقف ضد خطاب أردوغان أثناء زيارته إلي قبرص في عطلة الأسبوع الماضي، حسبما نقلت وكالة الأنباء القبرصية.

وفي الرسالة، التي تم إرسالها يوم الاثنين، قالت الأعضاء «يجب على الولايات المتحدة محاسبة تركيا على أعمالها غير القانونية في فاروشا ومطالبة الحكومة التركية على الفور ومنعها من احتلال المنطقة».

و جاء في الرسالة الموجهة إلى مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، «إننا نحثكم على مطالبة الرئيس أردوغان علنًا بالتوقف الفوري والامتناع عن جهوده لتغيير وضع فاروشا، وإعادة التأكيد علنًا على التزام الولايات المتحدة بتسوية شاملة لإعادة توحيد قبرص كاتحاد فيدرالي ثنائي المنطقة والطائفتين، وتحميل تركيا المسؤولية عن انتهاك القانون الدولي، ومواصلة الضغط على أنقرة لعكس موقفها من حل الدولتين والاستمرار في المشاركة والاستعداد للدفاع عن أمن وسيادة جمهورية قبرص».

موضوعات متعلقة

وغالبًا ما توصف فاروشا، الجزء المسور من بلدة فاماغوستا المحتلة التركية، بأنها "مدينة أشباح"، ويعتبر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 550 لسنة 1984، أي محاولات لتوطين أي جزء من فاروشا من قبل أشخاص بخلاف سكانها غير مقبولة ويدعو إلى نقل هذه المنطقة إلى إدارة الأمم المتحدة، كما حث قرار مجلس الأمن الدولي رقم 789 لسنة 1992 على توسيع المنطقة الخاضعة حاليًا لسيطرة قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص لتشمل فاروشا وذلك بهدف تنفيذ القرار 550 لسنة 1984.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع