هل ستسمح روسيا بدخول قوات تركية إلى كارباخ؟ بوتين يجيب

بوتين وأردوغان

بوتين وأردوغان

موسكو «تركيا الآن»

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على عدم السماح بدخول قوات عسكرية تركية ضمن عملية حفظ السلام في إقليم كاراباخ، مشيرًا إلى الاكتفاء بمشاركة أنقرة من خلال مركز تحكم مشترك مع روسيا سيستخدم طائرات بدون طيار.

وكان مجلس الاتحاد الروسى «الغرفة العليا للبرلمان» اليوم الأربعاء، وافق على إرسال قوات روسية فى مهمة حفظ سلام فى إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه، وبموجب وقف إطلاق النار، انتشرت القوات الروسية في الإقليم منذ الأسبوع الماضي للحفاظ على السلام.

ووافق البرلمان التركي، الثلاثاء، على مذكرة رئاسة الجمهورية، بشأن إرسال قوات إلى أذربيجان، .جاء ذلك في تصويت جرى على المذكرة في الجمعية العامة للبرلمان التركي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، غير أن بوتين أقر بأن وقف إطلاق النار، الذي سمح لأذربيجان بتعزيز مكاسبها الإقليمية الكبرى بعد عدة أسابيع من القتال المرير، لم يحل مشكلة الوضع النهائي لكاراباخ.

وحثت فرنسا روسيا في وقت سابق على توضيح دور تركيا، ووضع شروط للمقاتلين الأجانب ووضع خطة لمناقشة الوضع المستقبلي للمنطقة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام البرلمان في باريس، إن القضايا ستتم مناقشتها في اجتماع في موسكو بمجموعة مينسك التي تشارك في رئاستها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع