حكومة أردوغان تستمر في تخريب هضاب البحر الأسود رغم رفض مجلس الدولة

الطريق الأخضر

الطريق الأخضر

أنقرة- «تركيا الآن»

رفض مجلس القانون الإداري، التابع لمجلس الدولة التركي، مشروع الطريق الأخضر، الذي يربط مرتفعات 8 مقاطعات في البحر الأسود، إلا أن حكومة حزب العدالة والتنمية، أعلنت إصرارها على تنفيذه، في تجاهل لقرار مجلس الدولة.

وأكد وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى فاراناك، في اجتماع لمناقشة ميزانية الوزارة في البرلمان، استمرار إنشاء المشروع، وفقًا لجريدة «جمهورييت» التركية.

موضوعات متعلقة

وقال «الطريق الأخضر ليس هيكلة طريق جديد في منطقة شرق البحر الأسود، يعمل هذا المشروع على تحديث وترتيب وتحسين الطرق التي يستخدمها أبناء شعبنا، خصوصًا الطرق التي تربط بين الهضاب».

وتتعرض منطقة البحر الأسود لحملة ممنهجة يقودها أردوغان وحزب العدلة والتنمية، لتشويه المنطقة بإقامة مشروعات سياحية ومحطات لإنتاج الطاقة الكهرومائية، على حساب المساحات الخضراء البالغة 16 فدانًا، باقتلاع وإتلاف آلاف الأشجار.

ويبلغ طول المشروع 2600 كيلو متر، كما يتألف من حارة مرور واحدة بعرض 7 أمتار، ويبدأ من مدينة سامسون ويربط بين الطرق الهضبية في مدن توكات وأوردو وجيرسون وجوموش هانه وبايبورت وطرابزون وريزا وأرتفين، وبين المراكز السياحية في منطقة البحر الأسود.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع