البرلمان التركي يوافق على إرسال جيشه إلى إقليم كاراباخ

القوات التركية

القوات التركية

أنقرة- «تركيا الآن»

وافق البرلمان التركي على المذكرة الرئاسية المقدمة من الرئيس رجب طيب أردوغان، لإرسال قوات تركية مسلحة إلى إقليم ناجورنو كاراباخ، المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، بعد توقيع البلدين المتناحرين اتفاقًا لوقف إطلاق النار برعاية روسية.

وصوت أعضاء البرلمان التركي على المذكرة، وأيدها أعضاء حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية، وحزب الشعب الجمهوري.

موضوعات متعلقة

وجاء في المذكرة أن «عناصر القوات المسلحة التركية ستؤدي مهامها في المركز المشترك الذي ستقيمه تركيا وروسيا سويًا بالمكان الذي تحدده أذربيجان، وأن هذه الأنشطة تتوافق مع التزامات بلادنا بموجب اتفاقية الشراكة الاستراتيجية والمساعدة المتبادلة بين جمهوريتي تركيا وأذربيجان الموقعة في 16 أغسطس 2010».

وأكدت المذكرة أنها «تنسجم مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ومبادئ منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي توثق وحدة الأراضي الأذربيجانية، وتعود بالنفع على أمن وازدهار شعوب المنطقة، فضلًا عن كونها ضرورية لمصالحنا الوطنية».

وأوضحت أن «الرئيس يحدد حدودها وشمولها ومقدارها ومدتها، لحماية وصون المصالح العليا لتركيا بشكل فعال، بهدف الإيفاء بالتزاماتنا النابعة من أحكام اتفاقية الشراكة الاستراتيجية والمساعدة المتبادلة بين جمهوريتي تركيا وأذربيجان، وتأسيس وقف إطلاق النار، ومنع الانتهاكات، وضمان السلام والاستقرار في المنطقة».

وسبق أن قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن العمل المشترك جارٍ مع روسيا لتحديد تفاصيل مهمة وقف إطلاق النار المشتركة في كاراباخ.

من جهة، وافق مجلس الاتحاد الروسى «الغرفة العليا للبرلمان» اليوم الأربعاء، على إرسال قوات روسية في مهمة حفظ سلام في إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه، وبموجب وقف إطلاق النار، انتشرت القوات الروسية في الإقليم منذ الأسبوع الماضي للحفاظ على السلام.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع