وكالة إيطالية: وزير داخلية الوفاق الليبية يسعى لرئاسة الحكومة بزيارة فرنسا

فتحي باشاغا

فتحي باشاغا

طرابلس: «تركيا الآن»

قال مصدر مقرب من وزير الداخلية الليبي في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إن الوزير سيزور العاصمة الفرنسية باريس، خلال الأيام المقبلة، لبحث الجهود المبذولة لحل سياسي في ليبيا، والمطالبة بإصلاح الأوضاع السياسية في ليبيا، ودعم باريس لترشيحه لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة.

 وقال المصدر -طلب عدم نشر اسمه- لوكالة  «نوفا» الإيطالية: «إن وفدًا من الشخصيات السياسية من مصراتة وغرب ليبيا، سترافق باشاغا في زيارته لباريس، في محاولة لإقناع فرنسا بالضغط على حلفائها في شرق ليبيا لقبول فتحي باشاغا كرئيس للوزراء، مقابل قبول رئيس مجلس النواب عقيلة صالح رئيساً جديداً للمجلس الرئاسي».

 وأضاف المصدر، أن باشاغا تلقى حتى الآن دعمًا واسعًا من الجماعات المسلحة في مصراتة وعدد من القيادات الإسلامية في العاصمة طرابلس، كان أبرزها دعم الإخوان المسلمين واللواء 166 بقيادة محمد الحصان.

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية الليبية، أن الزيارة تأتي بناء على دعوة من السلطات الرسمية بالجمهورية الفرنسية، وسيلتقي باشاغا خلال الزيارة بالقيادات الأمنية والسياسية بفرنسا ومجموعة من الشركات المتخصصة في المجالات الأمنية.

تأتي هذه الزيارة لتعزيز التعاون المشترك على الصعيد الأمني بين ليبيا وفرنسا، خصوصاً في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والتدريب في العديد من التخصصات ذات العلاقة بالعمل الأمني.

وتداول صحفيون أتراك، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنباء عن تأجيل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زيارته التي كانت مزمعة إلى ليبيا، أمس الثلاثاء، رغم استعداد القوات الخاصة التركية بطرابلس ومصراتة لاستقبال الرئيس، وإغلاق حكومة الوفاق للمجال الجوي الليبي استعدادًا للزيارة.

موضوعات متعلقة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع